السبت 4 إبريل 2020
مجتمع

الجمعية المغربية للدفاع عن كرامة المواطن تدشن نشاطها السنوي بالمحمدية

الجمعية المغربية للدفاع عن كرامة المواطن تدشن نشاطها السنوي بالمحمدية المتدخلون في الندوة
تنظم الجمعية المغربية للدفاع عن كرامة المواطن، بجهة الدار البيضاء-سطات ندوة وطنية حول ترسيخ حقوق الأنسان بالمجتمع د،وذلك يوم السبت 22 فبراير 2020، بدار الثقافة سيدي محمد بلعربي العلوي بالمحمدية ابتداء من الساعة الثالثة زوالا.
ويشارك في هذه الندوة، وهي أول نشاط للجمعية ضمن برنامجها السنوي المصادق عليه باجتماع مدينة العيون أربعة محاضرين هم عبد العالي الطاهري الإدريسي و ابراهيم الشعبي و عبد العزيز الرماني و يوسف غريب و الشخصية الفيسبوكية و اليوتوبر "مول التورنوفيس" ومتدخل واحد هو المختار الطيطس.
وتعتبر الجمعية المغربية للدفاع عن كرامة المواطن أول هيكل قانوني وطني منظم مختص بالدفاع عن كرامة المواطن باقليم الخميسات.
وانبثقت فكرة التأسيس من قناعات مفادها،أن كرامة المواطن هي التي يجب أن تكون محور حقوق الإنسان،وأن الآليات التقليدية في الترافع والدفاع،يجب أن تعزز بأدوات جديدة،الوساطة أهمها ،ما بين المواطن والمؤسسات.
لذلك،قرر حينها مجموعة من المناضلات والمناضلين ،اكتسبوا رصيدا نضاليا كبيرا في إطارات عريقة بالمغرب،خوض غمار تجربة جديدة في الدفاع عن الإنسان وصون حقوقه وحريته.
واستطاعت الجمعية الترافع على ملفات ضخمة، كملف المحتجزين السابقين بليبيا، ملف ساكنة سد ولجة السلطان باقليم الخميسات،ملف دور الصفيح يعقوب المنصور،ملف دور الصفيح  رأس ايجيري اقليم الحاجب،ملف توزيع  المنح على  الطلبة اقليم الخميسات،بيدوفيل فاس،القضية الوطنية،وآخرها اجتماع المكتب الوطني بالعيون كرسالة للعالم،أن المناطق الجنوبية مغربية وليس هناك ما يمنع من تواصل المواطنين بعضهم ببعض.
وتعتبر الجمعية أن إقرار حقوق الإنسان هي معركة يجب أن يساهم فيها جميع المواطنين وبالتالي تم الاعتماد من البداية على تأسيس فروع لها في كافة مناطق المغرب ليصل عددها 28 فرعا لحد انعقاد المؤتمر الأول بتاريخ 30 نونبر 2019 بتيفلت ،على أمل أن يتم تغطية كل الجهات نهاية السنة المقبلة.