الأحد 29 مارس 2020
مجتمع

"كدش" تدخل على خط الطرد التعسفي في حق عاملتي النظافة بجرسيف

"كدش" تدخل على خط الطرد التعسفي في حق عاملتي النظافة بجرسيف عاملتا النظافة "حادة غزيل" و"نزهة فريح" في وقفة احتجاجية
تنضاف إلى مجموع المشاكل التي يعرفها مستشفى جرسيف المسمى ظلما وعدوانا بـ "الإقليمي" مشاكل أخرى مرتبط بعضها بالشركة الخاصة التي أسند لها التدبير المفوض للنظافة بهذا المرفق العمومي، ففي الوقت الذي ينتظر فيه عمال وعاملات من هذه الشركات الخاصة، تحسين وضعيتهن تبعا لتغيير اسم الشركة الفائزة بمثل هذه الصفقات بمختلف القطاعات والإدارات والمؤسسات العمومية بإقليم جرسيف، يجد وتجد عددا من العاملات والعمال نفسهم ونفسهن عرضة لجميع أنواع الابتزاز والاستغلال البشعين.
مناسبة هذا الكلام، جاء بعد طرد عاملتي النظافة "حادة غزيل" و"نزهة فريح"من طرف شركة "بناني عبد الحق" المكلفة بالتدبير المفوض لقطاع النظافة بمستشفى جرسيف، لا لشيء إلا لأنهما طالبتا بحقوقهما العادلة والمشروعة والمتمثلة في تحديد ساعات العمل والحد الأدنى للأجور بالإضافة إلى حقهما في الانتماء النقابي، تم طردهما في خرق سافر للحريات النقابية التي يضمنها دستور المملكة وتنص عليها مدونة الشغل.
وفي ذات السياق، دخلت الكونفدرالية الديمقراطية للشغل على خط طرد العاملتين، بعد أن اعتبرت ذلك طردا تعسفيا بسبب انتمائهما لذات النقابة، وراسلت المندوب الإقليمي لوزارة الصحة بجرسيف ملتمسة التدخل العاجل بعد أن استوفت النقابة جميع الحلول التوافقية لإرجاع العاملتين، حسب منطوق المراسلة التي يتوفر الموقع على نسخة منها، واعتبر المكتب الإقليمي للكونفدرالية الديمقراطية للشغل بجرسيف هذه المراسلة مجرد خطوة أولى في اتجاه تحديد باقي الخطوات التي ستشرف عليها لجنة المتابعة لهذا الملف.