السبت 28 مارس 2020
مجتمع

الجامعة الحرة للتعليم بالحسيمة تنتقد الغموض الذي يلف توطين هيأة التدريس

الجامعة الحرة للتعليم بالحسيمة تنتقد الغموض الذي يلف توطين هيأة التدريس انتقد عمر أقضاض التدبير الارتجالي لوزارة التربية الوطنية للمشاريع المرتبطة بوضعية هيئة التدريس
انعقد مؤخرا بمقر الاتحاد العام للشغالين بتاركيست الجمع التجديدي للفرع المحلي –تاركيست- للجامعة الحرة للتعليم بالحسيمة بحضور عدد مهم من المناضلات والمناضلين المنتمين للجامعة، وخلال اللقاء طرحت عدد من النقاط والقضايا التي تشغل الرأي العام التعليمي بالإقليم والتي وردت على لسان أعضاء المكتبين الإقليميين للاتحاد العام للشغالين والجامعة الحرة للتعليم، وأعضاء اللجنة التحضيرية لتجديد فرع تاركيست.
من جهته أكد أحمد الدين مضيان قيدوم الاتحاد العام للشغالين بالمغرب أن الجامعة الحرة للتعليم هو فضاء لممارسة العمل النقابي الفعلي، وأنه يجب البحث في أسباب استمرار بعض التعثرات الحاصلة في الحوار بين القطاع الوصي والمركزيات النقابية الأكثر تمثيلية.
كما انتقد عمر أقضاض الكاتب الإقليمي للاتحاد العام للشغالين بالحسيمة ما أسماه " التدبير الارتجالي لوزارة التربية الوطنية والغموض الذي يرافق توطينها لعدد من المشاريع المرتبطة بوضعية هيئة التدريس بشكل خاص "، كما استنكر عدد من المناضلين الإهمال الذي يطال الوضعية الاعتبارية لهذه الهيئة واستعمال العنف في مواجهة مطالبها العادلة والمشروعة في مناسبات مختلفة في الوقت الذي تضطلع فيه هذه الأخيرة بأدوار مجتمعية ورسالية مهمة وفي صدارتها تربية وتكوين الأجيال لبناء مغرب جديد وعصري تسوده الديمقراطية في مختلف المجالات.
وقال الكاتب الإقليمي للجامعة الحرة للتعليم بالحسيمة أحمد بعلي في كلمته إن باب الجامعة الحرة للتعليم مفتوح لعموم الأساتذة والأستاذات من أجل الذود على مكتسبات الشغيلة التعليمية ، وتحصين حقوقها. 
وبعد الاستماع إلى مداخلات  الأساتذة والأستاذات الحاضرين، وطرح تساؤلاتهم فيما يخص جل الملفات العالقة، على رأسها ملف الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد، تم انتخاب أعضاء مكتب فرع الجامعة الحرة للتعليم تاركيست، وتم التصويت بالإجماع على علي أحرموش كاتبا محليا للجامعة .