الخميس 4 يونيو 2020
مجتمع

الدكتور بدر الدين داسولي يشرح أسباب استقالته من الهيئة الوطنية للأطباء

الدكتور بدر الدين داسولي يشرح أسباب استقالته من الهيئة الوطنية للأطباء الدكتور بدر الدين داسولي

أعلن الدكتور بدر الدين داسولي استقالته من المكتب الوطني للهيئة الوطنية للأطباء؛ وبرر قراره هذا بسبب الحيف والإقصاء الذي عرفه القطاع الخاص، والذي يحول دون أن يقوم  داسولي بمهامه الملقاة على عاتقه؛ مشيرا في بيان استقالته (توصلت "أنفاس بريس" بنسخة منه)،  إلى المسار غير التشاركي وغير الديمقراطي الذي اتخذته الهيئة الوطنية للأطباء بمقتضى التقرير الصادر عن الجمعية العامة لمجالس الهيئة بتاريخ 11 يناير 2020.

 

وذكر الدكتور داسولي أيضا، في بيان استقالته، إصراره على احترام الكرامة وروح ومبادئ النقابة الوطنية لأطباء القطاع الحر، والتي تناضل من أجل دمقرطة الهيئة الوطنية للأطباء والحفاظ على أخلاقيات المهنة والقوانين المنظمة لها، وكذلك ما يفرضه العقل والمنطق في هذا المجال.

 

هذا وجدير بالإشارة أن النقابة الوطنية لأطباء القطاع الحر، التي يرأسها الدكتور بدر الدين داسولي، كانت قد استنكرت بشدة مضمون محضر اجتماع الجمعية العامة للهيئة الوطنية للأطباء، المنعقد بطنجة بتاريخ 29 يناير 2020، والموقع من طرف كل من رئيس الهيئة الوطنية وكذا الكاتب العام لذات الهيئة. واعتبرت أن الهيئة تجاوزت مهامها بمحاولة التنصيص على السماح للأطباء الأساتذة، وكذا لأطباء القطاع العمومي بالاشتغال بالقطاع الخاص.