السبت 4 إبريل 2020
مجتمع

بلدية بوزنيقة تُشمعُ مقهى اللحوم الفاسدة، لكن فعل الجزار المتهم كان مفاجئا..

بلدية بوزنيقة تُشمعُ مقهى اللحوم الفاسدة، لكن فعل الجزار المتهم كان مفاجئا.. كمية اللحوم التي تمت مصادرتها والجزار صالح المذكوري

كان رد فعل بلدية بوزنيقة سريعا تجاه مقهى الكواكب التي تم ضبط كمية من اللحوم الفاسدة بداخلها، حيث تم إصدار قرار الإغلاق في حقها تحت عدد 2020/8 (تتوفر "أنفاس بريس" على نسخة منه).

 

لم يتوقف الأمر عند هذا الحد، بل إن الملف الآن بيد القضاء، والذي من المقرر أن ينظر في ملابسات الموضوع بعد استكمال كل ما يرتبط بحيثياته.

 

ما حدث ببوزنيقة أثار غضبا شديدا في نفوس كل جزاري وتجار اللحوم بالمنطقة، فضلا عن ممتهني المطاعم ووجبات "الشوا"؛ معتبرين أن هذا الحدث يلطخ سمعة تجارتهم، إيمانا منهم بالمثل المغربي القائل "حوتة وحدة اتخنز اشواري".

 

لكن رد فعل صالح المذكوري الجزار المشرف على "الشواية" الكائنة بركن مقهى الكواكب، كان مفاجئا، إد قال لممثلي الإعلام: "إن ما حدث كانت فيه تجاوزات، لكون اللحوم التي تمت مصادرتها سليمة، وحديثة العهد، وبها الطابع الأصلي الذي يؤشر على سلامتها، ومصادرة هذه اللحوم لم تتم بأمر من الطبيبة البيطرية المسؤولة، بل بأمر من ممثل السلطة المحلية.. فالعملية ككل تقتصر على حوالي خمس كيلوغرامات غير صالحة، لكنها لم تكن معروضة للبيع أو الأكل. ما حدث كان فيه حيف كبير، وكنا فيه مستهدفين دون غيرنا، وأتحمل مسؤوليتي فيما أقول".