الثلاثاء 26 مايو 2020
مجتمع

تارودانت: خمس نقابات تقرر الخروج للشارع تضامنا مع الأستاذ بودحيم

تارودانت: خمس نقابات تقرر الخروج للشارع تضامنا مع الأستاذ بودحيم سعيد أمزازي، وزير التعليم، ووقفة تضامنية لنساء ورجال التعليم بتيزنيت مع الأستاذ بودحيم

توصلت جريدة "أنفاس بريس" بنسخة من بيان صادر عن النقابات الخمسة بجهة سوس ماسة وهي النقابة الوطنية للتعليم "CDT"، الجامعة الحرة للتعليم "UGTM النقابة الوطنية للتعليم "FDT"، الجامعة الوطنية للتعليم "UMT الجامعة الوطنية للتعليم "FNE". حيث أكدت من خلال البيان "عن تضامنها مع الأستاذ بوجمعة بودحيم.

وأعلنت نفس النقابات عن "مساندتها للمحطة النضالية بالإقليم، ومشاركتها في المسيرة الإقليمية بمدينة تارودانت " يوم الخميس 30 يناير 2020 على الساعة 10 صباحا.

هذا القرار تمخض حسب البيان عن الاجتماع الطارئ يوم الأربعاء 29 يناير2020 بمدينة أكادير، حيث اعتبر البيان أن القرار جاء جراء "الهجوم السافر على المدرسة العمومية بجميع مكوناتها، وأمام استفحال ظاهرة الاعتداء على نساء ورجال التعليم والحط من كرامتهم" حسب تعبير بيان النقابات الخمس.

وأوضح البيان أنه أمام "غياب الحماية القانونية للأستاذ، وخلق محاكمات كيدية للنيل من سمعته بمباركة من بعض المنابر الإعلامية المأجورة " قررت النقابات الخمس التصعيد النضالي باستعمال الشارع.

وفي سياق متصل عبرت النقابات الخمس في بيانها عن "رفضها القاطع للحكم الصادر في حق الأستاذ بوجمعة بودحيم" معلنة عن " تمسكها ببراءة الأستاذ والتي أبانت عنها هيئة الدفاع خلال مرافعتها بقاعة المحكمة أثناء الجلسة" فضلا عن "تضامنها المطلق واللامشروط مع الأستاذ في محنته".

ودعا بيان التكتل النقابي الشغيلة التعليمية "بجميع فئاتها للتضامن مع الأستاذ باعتبارها قضية تهم الجميع" مشددا على مطالبته "الوزارة الوصية إلى توفير الحماية القانونية لنساء ورجال التربية تجاه كل ما من شأنه المس بحريتهم وكرامتهم".

وفي ختام بينها أكدت النقابات الخمس عن "عزمها تسطير برنامج نضالي دفاعا عن قضية الاستاذ سيتم الإعلان عنه لاحقا ".