الثلاثاء 25 فبراير 2020
موضة و مشاهير

القفطان المغربي يتألق عالميا في أسبوع الموضة بباريس

القفطان المغربي يتألق عالميا في أسبوع الموضة بباريس فاطمة الزهراء الفيلالي الإدريسي، ونماذج تصاميمها
سرقت المصممة العالمية فاطمة الزهراء الفيلالي الإدريسي أضواء عاصمة الأنوار، مساء يوم الإثنين 20 يناير 2020،  خلال أسبوع الموضة بباريس، بتصاميم مُبتكرة للقفطان المغربي.
و قدمت  المصممة المغربية، وسط حضور هائل من المشاهير وكبار المصممين العالميين ووسائل الإعلام الدولية بمتحف اللوفر، مجموعتها الجديدة من القفطان المغربي لموسم صيف وربيع 2020، في استعراض تحت إسم "انبعاث".
مجموعة فاطمة الزهراء الفيلالي الإدريسي الجديدة جاءت بتصاميم فريدة تجمع بين ابتكار الفصالة وأصالة التطريز التقليدي اليدوي، أضفت عليها لمسة من عبق التاريخ، إذ حرصت على ترصيع القفطان المغربي  ب "اللويز"، الذي حصلت عليه  من عائلات مغربية وفرنسية توارثته  جيلا عن جيل.
تقول فاطمة الزهراء الفيلالي الإدريسي "إن اختيار إسم   " انبعاث" لمجموعتي الجديدة يعكس حرصي  في  التصاميم المعتمدة على إحياء صنوف تقليدية من الخياطة والتطريز التي كانت تنسجها جداتنا."
وتضيف قائلة إن " هذه التصاميم التي أنجزتها تطلبت أكثر من سنة من البحث في  التراث المغربي الأصيل وانعكاسه على تصاميم القفطان المغربي على مر السنين."
فاطمة الزهراء الفيلالي الإدريسي ليست مصممة أزياء فحسب، بل هي أيضا رسامة وباحثة شغوفة بتاريخ الفن، وهو ما يجعل تصاميمها لوحة فنية وقطعة من التاريخ في الآن ذاته.
وقد ساهمت فاطمة الزهراء الفيلالي الإدريسي طيلة مسيرتها المهنية في الترويج للقفطان المغربي على الصعيد العالمي، إذ قدمت أزياءها في أرقى عروض الموضة بالعواصم العالمية، ضمنها  لندن وباريس وأمستردام وأبوظبي، إضافة إلى أسبوع الموضة في لوس أنجلوس بأمريكا، حيث تُوجت بجائزة المصممة الأكثر إلهاما سنة 2018.
كما نالت تصاميم فاطمة الزهراء الفيلالي إعجاب مشاهير عالميين، إذ لبسته نجمات عالميات في البساط الأحمر وفي التظاهرات العالمية، من قبيل “نيكول تاك”، زوجة المنتج الموسيقي الأمريكي “ديجي خالد”، وأسماء لمنور...وغيرهن.