الجمعة 3 يوليو 2020
رياضة

حكام البطولة الوطنية.. شاهد مشفشي حاجة"!!

حكام البطولة الوطنية.. شاهد مشفشي حاجة"!! طالب مجلس إدارة الفريق بفتح تحقيق بشأن "المهزلة التحكيمية"
وجه مجلس إدارة فريق أولمبيك آسفي، بلاغا استنكاريا للجامعة الملكية لكرة القدم، بخصوص احتجاجه على الطريقة التي أدار بها الحكم عبدالعزيز لمسلك، المباراة التي جمعته مع فريق الوداد الرياضي برسم مؤجل الدورة ال12 للبطولة الوطنية الاحترافية لأندية القسم الأول في كرة القدم، والتي انتهت بفوز الفريق الضيف بهدفين مقابل هدف.
وطالب مجلس إدارة الفريق بفتح تحقيق بشأن "المهزلة التحكيمية" التي أصبح يتعرض لها معظم الفرق الوطنية، وخاصة الأحداث التي عاشها فريق أولمبيك آسفي يوم الإثنين20 يناير2020، التي أثرت بشكل كبير في نتيجة المباراة بعدما تم "احتساب هدفين من حالتي تسلل واضحتين" حسب ما جاء في بلاغ الفريق، وأكد الفريق أنه سيسلك جميع الطرق القانونية المتاحة له من بينها مراسلة اتحاد الكرة المغربي، من أجل الدفاع عن مصالحه.
وبالتالي يضاف احتجاج فريق أولمبيك آسفي إلى قائمة احتجاجات الفرق الوطنية الكثيرة، على طريقة التحكيمية "شبه المنعدمة" والتي تسبب أزمة حادة داخل بساط الأخضر المغربي، حيث أصبحت من الظواهر المرضية التي تؤثر بشكل كبير على نتائج الفرق وهو الأمر الذي يضع المسؤولين عن اللجنة المركزية للتحكيم داخل دوامة النقد والعتاب من متتبعي الشأن الكروي المغربي والعربي الذي أصبح هو الأخير مهتما بأخبار البطولة الوطنية المغربية.
وبالرغم من الاحتجاجات المتصاعدة والأصوات الجماهيرية التي تهتف لتوصل صوتها الى مديرية الحكام المركزية في الجامعة الملكية لكرة القدم، إلا أن هذه الأخيرة لم تعطي أو تتدخل للآن بأي "تعليق" حول هذا الموضوع وهو ما يجعل السؤال المتداول بكثرة"هل"أصحاب السلطة" جاهلين بقوانين هذه اللعبة أو أنهم يتناسونها بلحظة دخولهم الملاعب خاضعين لأوامر كبارهم ؟!"، خاصة أن في فترة جد قصيرة كان فريق الرجاء الرياضي ورجاء بني ملال قد بعثا رسالة احتجاجية للاتحاد المغربي لكرة القدم بشأن موضوع "المهزلة التحكيمية" والظلم الذي تعرضا له، وهو الأمر الذي جعل فريق رجاء بني ملال "يهدد بالانسحاب" في حالة لم يتم الرضوخ لمطالب الفريق، نظرا للأخطاء التحكيمية القاتلة التي عرفتها مباراة أمام فريق الجيش الملكي، برسم منافسات الأسبوع ال13 من البطولة الاحترافية بالإضافة إلى احتجاج الفريق على الحكم منصف زين العلوي، نظرا لتعيينه دورة بعد دورو بغية قيادة مقابلات الفريق ذاته وهو الأمر المثير للشكوك، حسب ما ذكر في بلاغ فريق رجاء بني ملال.
ومن جهة عشاق المستديرة المغربية، شنوا هجوما لاذعا على الاتحاد المغربي لكرة القدم من خلال مواقع التواصل الإجتماعي "فايسبوك وانستغرام"، متهمين إياه التلاعب في تكريس مبدأ تغليب كفة المصالح.