الأربعاء 21 أكتوبر 2020
مجتمع

سعيد جعفر : كفى من غزو "سلعة" تركيا للمغرب

سعيد جعفر : كفى من غزو "سلعة" تركيا للمغرب سعيد جعفر
بعث لي صديقان أمس فيديو لبرنامج تركي يستهزئ من مغربيات دفعن حوالي 5 مليون سنتيم للواحدة مقابل الزواج من شباب تركي شبيه بممثلي المسلسلات التركية لتجدن أنفسهن أمام أزواج أو مرشحين عجزة تتجاوز أعمارهم الستين سنة.
الإعلام التركي يتحدث عن تفكيك الشرطة التركية لمنظمة دولية متخصصة في الإتجار في البشر استغلت غزو السينما التركية للإعلام العمومي المغربي لتقوم بالنصب على عدد من الشابات في مبالغ مالية كبيرة.
لا أحد يعذر بجهل القانون بطبيعة الحال، لكن المؤكد أن هذه الواقعة تسائل الدولة والحكومة أكثر مما تسائل الشابات أنفسهن.
فمسؤولية وزارة الثقافة والمركز السينمائي المغربي مزدوجة من جهة عن إغراق الإعلام العمومي بتفاهات السينما التركية، وعن ضعف السينما المغربية وعدم قدرتها على إنتاج مشروع سينمائي وطني كبير.
ولأن هذه السينما التركية، وبعدما هدمت كثيرا من القيم المغربية الإيجابية، فهي اليوم تضيف ضررا آخر لصورة المغرب، ولهذا فوزارة الثقافة والإتصال والشباب مطالبة باستعجال باتخاذ موقف شجاع كذلك الذي اتخذته وزارة التجارة والصناعة تجاه نظيرتها التركية وفرضت عليها التوازن في الميزان التجاري و الاستثمار والتشغيل عوض مجرد تصدير وبيع المنتجات التركية بالأسواق المغربية.
إن المطلوب من الحكومة المغربية ووزارة الثقافة والإتصال والشباب والجهات المسؤولة هو مراقبة مدى جودة الإنتاجات التركية قبل عرضها بالتلفزة المغربية، وكذا الضغط من أجل عرض الانتاجات السينمائية المغربية في التلفزة التركية".
 
سعيد جعفر، أستاذ باحث