الثلاثاء 25 فبراير 2020
مجتمع

إقليم شتوكة: مدير مستشفى بيوكرى متهم بتكميم الأفواه

إقليم شتوكة: مدير مستشفى بيوكرى متهم بتكميم الأفواه المستشفى الإقليمي المختار السوسي ببيوكرى
على إثر شكاية التي تقدم بها مدير المستشفى الإقليمي المختار السوسي ببيوكرى اشتوكة ايت باها ضد "نوال أنس" بعد تصريحها للموقع الإلكتروني "رمال تيفي"حول معاناتها جراء خطإ طبي خلف لها مضاعفات صحية خطيرة، ومتابعتها قضائيا، وكذا متابعة "بشرى الشتواني" التي تعمل بذات الموقع،تقرر تأجيل محاكمتهما إلى غاية 5 فبراير 2020.
وسبق لمكتب الفرع المحلي للجمعية المغربية لحقوق الإنسان باشتوكة أيت باها، ان تطرق لهذه المتابعة القضائية، معتبرا اياها تكميما للأفواه الغاضبة، في الوقت الذي كانت فيه  الجمعية تنتظر " فتح تحقيق نزيه حول مجموعة من الخروقات والاختلالات التي كانت موضوع مراسلة للفرع المحلي للجمعية المغربية لحقوق الإنسان باشتوكة ايت باها، إلى مجموعة من الجهات منها: المندوبية الجهوية للصحة والوزارة الوصية".
وطالبت الجمعية الحقوقية في بلاغ لها، توصلت"أنفاس بريس" بنسخة منه، ب" فتح تحقيق نزيه في مجموعة من الحالات ضحايا عمليات جراحية أجريت بهذا المستشفى و تحوم شبهات على أنها شابتها أخطاء  طبية ( حالة السيدة (ج.ع ) من " دوار باخير"  جماعة ايت اعميرة - حالة السيدة  (ن. أ) من بلدية بيوكرى - حالة السيدة المنحدرة من دوار أيت بلا جماعة الصفاء و التي توفيت بالمستشفى الاقليمي  إثر نزيف بتاريخ  5 أكتوبر  2019)، وكذا فتح تحقيق حول الجهة التي تحيل مرضى من هذا المستشفى على مصحات خاصة باكادير".
 وهي تتابع  أطوار هذه المحاكمة التي تعتبرها " تضييقا على حرية الرأي و الإعلام و هروبا الى الأمام حول مختلف الاختلالات التي يعرفها مستشفى المختار السوسي " عبرت  عن "تضامنها المطلق مع بشرى الشتواني ونوال أنس في مواجهة هذه الشكاية الكيدية التي تستهدف تكميم الأفواه والتستر على الفساد."حسب بلاغ الجمعية.
كما تشجب" صمت المسؤولين عن القطاع محليا و جهويا و وطنيا أمام تواتر الاختلالات التي يعيشها المستشفى الإقليمي المختار السوسي" مطالبة بـ " فتح تحقيق نزيه في هذه الاختلالات وترتيب الجزاء على كل من تبث تورطه فيها"؛ داعية" كافة الإطارات الديمقراطية وعموم المواطنات والمواطنين إلى التنسيق والإسهام في إنضاج مبادرة للعمل المشترك قصد فضح ما يعرفه قطاع الصحة بالإقليم، من اختلالات، ومن أجل الدفاع عن  الحق في العلاج و خدمات صحية جيدة" .