الخميس 9 يوليو 2020
سياسة

الجزائر يُجن جنونها بعد افتتاح قنصلية ثالثة بالصحراء

الجزائر يُجن جنونها بعد افتتاح قنصلية ثالثة بالصحراء الوزير ناصر بوريطة يدشن القنصلية العامة لجمهورية غامبيا في مدينة الداخلة
في الوقت الذي تفتتح فيه عدد من الدول الإفريقية قنصلياتها بالأقاليم الصحراوية، ولن تكون غامبيا آخرها، فإن بلاغ الخارجية الجزائرية لم يختلف في تهجمه اللفظي على السيادة الوطنية للمغرب بمناسبة افتتاح قنصلية غامبيا في الداخلة عن افتتاح جزر القمر لقنصليتها في العيون، وكأن المدينتين المغربيتين أصبحتا تابعتين لقصر المرادية.. فبلهجة فجة تفتقد للديبلوماسية ولا تراعي لعلاقات الجوار، وصفت الجارة الشرقية هذا القرار بأنه "إجراء شديد الخطورة وانتهاك للقانون الدولي"، حسب ما أشار إليه بيان لوزارة الشؤون الخارجية، الصادر يوم الأربعاء 8 يناير 2020.
فقرار غامبيا، المتمثل في فتح تمثيلية قنصلية بمدينة الداخلة، هو في بيان للخارجية الجزائرية "أحادي الجانب"!، فهل كان على البلدين استشارة الجزائر؟!
ليواصل البيان الجزائري ترهاته بالقول: “القرار ينتهك أسس العلاقات بين البلدان الإفريقية.."، والحال أن التمثيل الديبلوماسي هو أرقى أشكال العلاقات بين الدول.
أما أن تعتبر الخارجية الجزائرية قرار غامبيا، بالعمل الاستفزازي، فهذا هو قمة التخلف الذي ما بعده تخلف، والذي يبين أن الجزائر طرف أصيل في هذا النزاع الإقليمي المفتعل، خصوصا في ظل سكوت جبهة البوليساريو عن ذلك.
يذكر أن ناصر بوريطة وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، دشن القنصلية العامة لجمهورية غامبيا في مدينة الداخلة، يوم الثلاثاء 07 يناير 2020، وذلك رفقة وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي والغامبيين في الخارج، "مامادو تانغارا".
كما سبق للوزير رفقة محمد الأمين صيف وزير الخارجية في حكومة جزر القمر المتحدة افتتاح القنصلية العامة لدولة جزر القمر بمدينة العيون يوم الأربعاء 18 دجنبر 2019.
وتعد هذه القنصلية الثالثة التي تفتتح بمدينة العيون بعد افتتاح القنصلية الشرفية لجمهورية ساحل العاج شهر يونيو 2019، والتي أوكلت إلى محمد ليمام ماء العينين، في غضون تدشين قنصليات أخرى بعاصمة الصحراء المغربية.
وكان ناصر بوريطة، وزير الشؤون الخارجية قد أعلن في نونبر 2019 عن قرب افتتاح قنصليات لدول إفريقية في العيون والداخلة، في إطار تقريب الخدمات لمواطني هذه البلدان تماشيا مع التوجه الإفريقي المغربي.