الجمعة 25 سبتمبر 2020
سياسة

القيادي اسريحن: هذه انعكاسات انتخاب سانشيز رئيسا للحكومة الإسبانية على المغرب

القيادي اسريحن: هذه انعكاسات انتخاب سانشيز رئيسا للحكومة الإسبانية على المغرب محمد اسريحن،عضو المجلس الوطني للإتحاد الإشتراكي

اعتبر محمد اسريحن،عضو المجلس الوطني للإتحاد الإشتراكي للقوات الشعبية والخبير في الشؤون السياسية الإسبانية، أن نجاح بيدرو سانشيز في الحصول على ثقة البرلمان الإسباني لتنصيبه رئيسا للحكومة هو حدث تاريخي، بحيث أنه لأول مرة  سيتم تشكيل حكومة لتحالف أحزاب اليسار الإسباني بعدما كانت في الحكومات السابقة تكتفي أحزاب اليسار الأخرى بالدعم دون المشاركة.

وأشار محمد اسريحن  أن تنصيب سانشيز رئيسا للحكومة سيكون له انعكاس إيجابي على  مستوى العلاقات المغربية الإسبانية على جميع المستويات، خاصة في المجال الإقتصادي والتعاون الأمني بين البلدين ، مشيرا إلى أن بيدرو سانشيز سيعمل بكل تأكيد على تعزيز هذه العلاقات بين البلدين، مضيفا أن نجاح الإشتراكيين الإسبانيين وتحالف اليسار سيكون له تأثير إيجابي أيضا على المحيط الإقليمي لمنطقة حوض البحر الأبيض المتوسط ،  بحيث سيساهم في وقف زحف اليمين المتطرف بأروبا وما يشكله من خطر على مستقبل الجاليات والمهاجرين الأجانب .

واعتبر العضو القيادي في حزب القوات الشعبية، أن حكومة بيدرو سانشيز ستكمل ولاية مدتها كاملة وهي أربع سنوات رغم عدم حصولها على الأغلبية المريحة داخل البرلمان  ، وذلك لكون مصلحة الحزب الجمهوري الكاطلاني والحزب القومي الباسكي اللذان امتنعا على التصويت في مصلحتهم استمرار ولاية هذه الحكومة،لأن   الحزب الإشتراكي العمالي الإسباني وحلفائه يتبنون مبدأ الحوار والتفاوض لحل مشكل كطالونيا، عكس أحزاب تحالف اليمين التي لها موقف أخر من  كطالونيا .

وحول التحديات التي تواجه حكومة تحالف اليسار، يرى القيادي الإتحادي ، أن أهم التحديات التي ستواجهها الحكومة الجديدة  هي المصادقة على الميزانية حيث يتطلب الأمر الحصول على الأغلبية المطلقة ، بالإضافة إلى  تجاوز الأزمة الإقتصادية والرفع من نسبة النمو والتخفيض من نسبة البطالة.