الخميس 9 يوليو 2020
مجتمع

صرخة سكان كاريان بنسيمو بعين حرودة: "إنهم يسعون لتشريدنا"

صرخة سكان كاريان بنسيمو بعين حرودة: "إنهم يسعون لتشريدنا" ساكنة كاريان بنسيمو خلال وقفتهم الإحتجاجية الأخيرة

تتواصل احتجاجات السكن الصفيحي "بنسيمو" المتواجد بتراب عين حرودة، وذلك بسبب عدم تنفيذ شركة التهيئة لزناتة لتعهداتها، حيث أهملت النساء المطلقات والأرامل والمتزوجين بعد سنة 2010. وهذه النسب تشكل شريحة عريضة من ساكنة الحي الصفيحي بنسيمو.

 

فالمطالبة بالرحيل لمنطقة أخرى تسمى العرجات، اعتبرها السكان بمثابة توجه ممنهج لتشريدهم، مصرين على عدم الرحيل، مطالبين كل المسؤولين بإعادة فتح ملف استفادتهم من جديد، هذه الاستفادة التي يوجهون لها كل صيغ الخروقات.

 

ويذكر أن شركة التهيئة لزناتة تشرف على مشروع "مدن بدون صفيح" مساحته 140 هكتار، وتتحدث الشركة عن استفادة 9 آلاف أسرة من سكان الصفيح من هذا المشروع، لكن اتضح أن اختلالات عديدة شابت عملية الإحصاء وبرنامج الاستفادة كذلك.