الخميس 20 فبراير 2020
مجتمع

هذا ما خرج به أول اجتماع للجنة الوطنية لإحداث حساب لدعم مرضى السرطان

هذا ما خرج به أول اجتماع للجنة الوطنية لإحداث حساب لدعم مرضى السرطان جانبان من الاجتماع

تم مساء يوم الثلاثاء 24 دجنبر 2019، بمدينة الرباط، أول اجتماع للجنة الوطنية لتقديم عريضة إلى رئيس الحكومة بهدف خلق حساب خصوصي مرصد لدعم مرضى السرطان.

 

وانتخب أعضاء اللجنة، وهم جميعا فاعلون بالمجتمع المدني، أستاذ القانون الدستوري عمر الشرقاوي وكيلا للعريضة طبقا لما تتطلبه مسطرة تقديم العرائض.

 

وبعد مناقشة مضمون العريضة، تم الاتفاق على إطلاق عريضة على مستوى تراب المملكة من أجل جمع على الأقل 5 آلاف توقيع لاستكمال الإجراء القانوني.

 

ومعلوم أن مبادرة إحداث صندوق لدعم مرضى السرطان انبثقت عن الأصداء القوية التي خلفتها حملة فيسبوكية قادتها نساء لقبن أنفسهن بالمحاربات تحت شعار "مبغيناش نموتو بالسرطان عطيونا حقنا في العلاج المجاني".

 

وتلقى الحملة تضامنا واسعا داخل المغرب وخارجه، وكذا من الجمعيات التي تشتغل في مجال مكافحة السرطان منذ سنوات التي تنبه إلى عدم التوظيف السياسي للحملة.

 

وفي تصريح لجريدة "أنفاس بريس"، قال الأستاذ عمر الشرقاوي، الذي أطلق اقتراح خلق الحساب المذكور، إن الفكرة وردت بشكل عفوي من أجل التضامن مع مرضى السرطان؛ وجميع أعضاء اللجنة متحمسون لإنجاح حملة جمع التوقيعات على الصعيد الوطني. مضيفا أن تلقى عددا كبيرا من طلبات الانخراط والعمل في المبادرة من مختلف جهات المغرب.

 

وتابع الأستاذ الشرقاوي قائلا، إن اللجنة ستقوم بدورها بكل استقلالية وتطوع، وستقدم المقترح إلى رئيس الحكومة لتنتظر بعد ذلك رده.