الأحد 19 يناير 2020
مجتمع

مصطفى الباكوري : ثلث نفايات الدار البيضاء تبقى في الشارع

مصطفى الباكوري : ثلث نفايات الدار البيضاء تبقى في الشارع حسن مسلك مسؤول بجمعية "تثمين"، ولحظة التكريم من طرف رئيس الجهة وعامل البرنوصي
حضر مصطفى الباكوري رئيس جهة الدار البيضاء سطات؛ رفقة عامل مقاطعات سيدي البرنوصي مساء يوم الجمعة 13 دجنبر2019،  لقاء تواصليا بمركز تثمين النفايات بالمنطقة الصناعية سيدي البرنوصي.
وتم إحداث المركز سنة 2014 بدعم من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية من أجل تقديم نموذج  لفرز وإعادة تدوير النفايات الصناعية خاصة أن المركز يوجد وسط أكبر و أقدم منطقة صناعية بالمغرب.
وقدم كل من حسن مسلك ومفدي الزكراوي، عضوين جمعية "تثمين" عرضين معززين بأشرطة فيديو حول أنشطة المركز وآفاق  تطويره حتى يكون نموذجا يحتذى به على الصعيد الوطني.وتمت الإشارة إلى أنه تم تدعيم المركز بمجموعة من النقط الايكولوجية تم تثبيتها ببعض الأحياء السكنية، وهي عبارة عن أكشاك بيئية مهمتها تحسيس الساكنة بضرورة المحافظة على البيئة وإشاعة وترسيخ ثقافة الفرز القبلي للنفايات المنزلية من طرف الأسر.هذا بالإضافة إلى بعض الإكراهات التي تعيق عمل الجمعية خاصة في الجانب المادي، رغم انخراط المقاولات الصناعية ودعم العمالة والجهة.
وقال مصطفى الباكوري رئيس جهة الدار البيضاء-سطات إن مدينة الدارالبيضاء تنتج  ثلت النفايات على الصعيد الوطني،مؤكدا أن ثلت هذه الكمية يبقى مشتتا في الشارع، مما يضع جميع الشركاء أمام تحدي مشترك.
وقدم الباكوري باسم الجهة مفاتيح شاحنة لجمع النفايات كدعم للمركز.
واختتم اللقاء بلحظة جميلة تمثلت في تكريم عمال المركز.