الثلاثاء 21 يناير 2020
مجتمع

ثغرات في النظام المعلوماتي لوزارة النقل تجر الفاحصين التقنيين للتحقيق

ثغرات في النظام المعلوماتي لوزارة النقل تجر الفاحصين التقنيين للتحقيق صورة من الأرشيف

كشفت النقابة الوطنية للفاحصين التقنيين بالمغرب (ا.م.ش)، أن فئة كبيرة من الفاحصين التقنيين وكذا رؤساء مراكز الفحص التقني تم اعتقالهم واستنطاقهم من طرف الضابطة القضائية في الآونة الأخيرة على خلفية عملية رقمنة الدراجات النارية.

 

وترى النقابة أن النظام المعلوماتي المخصص لهذه العملية تشوبه عدة ثغرات، أبرزها إعادة تسجيل دراجات نارية سبق أن تم تسجيلها مسبقا بترقيم جديد ومالك جديد لكن بنفس رقم الإطار الحديدي الأول، ناهيك عن إمكانية ترقيم دراجة نارية سعتها أكبر من 50 سم مكعب وتسجيلها بشهادة ملكية وصحيفة لأقل من 50 سم مكعب.

 

وتساءلت النقابة، في رسالة وجهتها إلى عبد القادر عمارة وزير التجهيز والنقل واللوجستيك والماء، توصلت بها "أنفاس بريس"، عن مصير شهادات الملكية المطبوعة مع الصحيفة المعدنية والتي تخلى عنها مالكوها أو بالأحرى تم ترقيمها بمراكز أخرى بمدن أخرى.

 

وشددت النقابة على أن ثغرات النظام المعلوماتي المخصص لترقيم الدراجات، أصبحت مصدر متابعة قضائية وتحقيقات من طرف الضابطة القضائية في حق الفاحصين التقنيين؛ رغم أن الفاحصين التقنين واكبوا عملية الرقمنة منذ 2015، ولعبوا دورا كبيرا في إنجاحها من خلال تنظيم قافلة تكوينية جابت مختلف الأقاليم.