الأحد 26 يناير 2020
مجتمع

أربيب: نائب رئيس مقاطعة جليز بمراكش قدم عذرا لا يوازيه إلا خرقه للقانون

أربيب: نائب رئيس مقاطعة جليز بمراكش قدم عذرا لا يوازيه إلا خرقه للقانون صور تظهر اشتغال عمال النظافة في أمور خارج اختصاصهم

على إثر نشر موقع "أنفاس بريس" لخبر تحت عنوان: "مقاطعة جليز بمراكش تستغل عمال النظافة للقيام بأعمال خارج القانون"، بتاريخ 24 نونبر 2019، تقدم نائب رئيس مجلس مقاطعة جليز بمراكش، المكلف بقطاع النظافة، باعتذار عبر ما أسماه تعليق تصريح صحفي، ردا منه على الجمعية المغربية لحقوق الإنسان/ فرع المنارة مراكش، بعد أن عاينت إجبار عمال النظافة للقيام بأعمال خارج اختصاصهم بما يتعارض والأشغال المنصوص عليها في  دفتر التحملات، بالقول: "لا علاقة لي بالموضوع، لا من قريب ولا من بعيد، لأن مهمتي تنحصر في التتبع والمراقبة، وإن العمال يشتغلون لفائدة الشركة  المختصة، وليس تحت إمرتي".

 

في حين أوضح عمر أربيب، عضو الجمعية، أن "الصور التي تم نشرها توضح أن العمال كانوا يشتغلون تحت إمرتك، وإنه بذلك قد تكون مارست سلطتك لإجبارهم على القيام بعمل خارج مهامهم"، حسب رد الجمعية الحقوقية على نائب رئيس مجلس مقاطعة جليز.

 

ويضيف أربيب "لنفترض أنك كنت في مهمة رقابية، لماذا لم تنجز تقريرا أو محضرا حول مخالفة الشركة صاحبة التدبير المفوض لمخالفتها دفتر التحملات، وبالتالي تغريمها جراء ذلك.. مؤسف أن تفتقد للشجاعة للتصريح بالحقيقة، وتعتذر للعمال، سواء كنت مشرفا أو مراقبا، لأنه في كلتا الوضعيتين انتهكت حرمة القانون، ولم تحترم مهامك المحصورة طبقا للقانون.