الاثنين 10 أغسطس 2020
رياضة

توقيف لاعب الوداد جبران يشعل فتيل الجدل داخل جامعة كرة القدم

توقيف لاعب الوداد جبران يشعل فتيل الجدل داخل جامعة كرة القدم اللاعب يحيى جبران (يمينا) والحكم الداكي

أوقفت جامعة كرة القدم لاعب الوداد البيضاوي، يحيى جبران، عن اللعب لـ 6 مباريات، وتغريمه عشرة آلاف درهم.

 

وسبب توقيف اللاعب المذكور تم بناء على تقرير الحكم في شأن اللاعب جبران، الذي اتهمه الحكم الداكي بالبصق عليه. لكن خلال الاستماع للطرفين تبينت حقائق أخرى، فالحكم الداكي صرح بأنه لم يشاهد ما صدر من اللاعب يحيى جبران من بصق إلا عبر الشريط المسجل للمباراة، واللاعب المعني بهذا الفعل (البصق) أكد أنه لم يقصد أي أحد، وقام بالبصق بشكل عادي وعفوي.

 

قرار توقيف اللاعب جبران لـ 6 مباريات نافذة، اعتبره مسؤولو الوداد قرارا قاسيا وغير منصف، وذلك بناء على تصريحات المعنيين أمام اللجنة التي استمعت إليهما. وهكذا بادرت إدارة الوداد إلى استئناف قرار توقيف اللاعب جبران.

 

وبين الحكم الأول والاستئناف، فإن هذا الموضوع وضع جامعة كرة القدم في موقف حرح، لكون المعطيات التي تم عليها إصدار قرار التوقيف لم تكن واضحة المعالم.