السبت 7 ديسمبر 2019
جالية

قنصلية المغرب ببولونيا الإيطالية تحتفل بعيد المسيرة الخضراء، وتدق ناقوس الخطر

قنصلية المغرب ببولونيا الإيطالية تحتفل بعيد المسيرة الخضراء، وتدق ناقوس الخطر صورة جماعية لأفراد الجالية المغربية في احتفالهم بذكرى المسيرة الخضراء

نظمت قنصلية العامة للمملكة المغربية بمدينة بولونيا، بتنسيق مع النسيج الجمعوي المغربي بإيطاليا، حفلا لتخليد الذكرى الرابعة والأربعين للمسيرة الخضراء يوم السبت 9 نونبر 2019.

 

حضر هذا الحفل عدد كبير من أفراد الجالية، من رؤساء الجمعيات وأئمة المساجد وفعاليات مغربية في العديد من المجالات، استحسنوا حضور ومشاركة الدبلوماسية المغربية في شخص القنصل العام ونوابه وموظفي بعثة القنصلية.

 

وفي كلمته بهذه المناسبة، ذكر القنصل العام بالعناية التي يوليها الملك محمد السادس للجالية المغربية، مشددا في كلمته على الأهمية الرمزية والبعد التاريخي لملحمة المسيرة الخضراء التي بفضلها تمكنت المملكة من تحرير الصحراء المغربية من الاستعمار الإسباني، مذكرا بالدور الذي تلعبه الدبلوماسية المغربية في الدفاع عن الوحدة الترابية وعن المكاسب المتواصلة التي تحققها في جميع المحافل الدولية حتى من داخل الاتحاد الإفريقي.

 

 

وبعد كلمة القنصل أعطيت الكلمة لأفراد الجالية المغربية المقيمة بإيطاليا، الذين أكدوا على تجديد تشبثهم بالوحدة الترابية للمملكة وتعبئتهم الدائمة للدفاع عن القضية الوطنية.

 

واغتنم بعض الناشطين الحقوقيين بإيطاليا المناسبة لدق ناقوس الخطر وتوجيه نداء للمنتظم الدولي والمنظمات الحقوقية للوقوف على انتهاكات حقوق الإنسان بمخيمات الذل والعار بتندوف بالجزائر، وعلى الوضع المزري التي تعيشه الساكنة من سوء في التغذية والصحة.

 

ومباشرة بعد مشاهدة مقاطع من أفلام وثائقية، والاستماع إلى قصائد للشاعرة سهام دولكداح تؤرح لهذا الحدث الوطني، قدمت قنصلية المملكة المغربية والجمعيات المغربية بإيطاليا شواهد الشكر والعرفان لأفراد الجيل الأول من المهاجرين المغاربة بإيطاليا.

 

- عادل العسري، رئيس جمعية العمال المغاربة بإيطاليا