السبت 7 ديسمبر 2019
رياضة

شباب المحمدية يستغني عن مدربه الإيطالي ماركو سيموني

شباب المحمدية يستغني عن مدربه الإيطالي ماركو سيموني

قرر رئيس فريق شباب المحمدية بشكل مفاجئ الاستغناء عن خدمات المدرب الإيطالي ماركو سيموني، بالرغم من أن فريق الشباب يتصدر حاليا الترتيب العام لبطولة القسم الثاني الاحترافي.

 

طرد المدرب الإيطالي ماركو وعقوبة الجامعة في حقه، كانا من العوامل التي جرت عليه مجموعة من الانتقادات، خاصة وأن المدرب ماركو كان خلال مباراة شباب المحمدية والراسينغ البيضاوي شاردا وأكثر من الاحتجاجات على الحكم، حيث فشل فريق الشباب في تحقيق نتيجة الفوز من جهة، وحصل المدرب الإيطالي ماركو سيموني على الورقة الحمراء من جهة ثانية.

 

يذكر أن المدرب الإيطالي كان يكلف ميزانية الفريق تكاليف مالية باهظة، وتحدثت مصادر عليمة عن راتب شهري "سمين" يفوق 20 مليون سنتيم.