الاثنين 11 نوفمبر 2019
مجتمع

أيتوسى تفتتح موسمها الديني "ملكَى الصالحين"

أيتوسى تفتتح موسمها الديني "ملكَى الصالحين" مشهد من ليالي الذكر والمديح التي تحييها فرق حسانية بأيتوسى
تشكل ذكرى مولد خير البرية، محمد صلى الله عليه وسلم، مكانة متميزة في قلوب المغاربة، وتتعدد الاحتفالات بهذه الذكرى، في كل بيت وتجمع..
أيتوسى واحدة من القبائل الصحراوية التي أخذت على عاتقها الحفاظ على هذا الاحتفال بالمولد النبوي الشريف منذ أزيد من سبعة قرون، إذ ينظم المنتمون لهذه القبيلة بآسا، حاضرة إقليم آسا الزاك، الموسم الديني السنوي لزاوية آسا- ملكَى الصَّالحين، وذلك خلال الفترة الممتدة من 7 إلى 10 نوفمبر 2019.

هو ملتقى أو ملكَى يشكل لدى الصحراويين عامة وقبيلة أيتوسى خاصة، فرصة لتجديد صلة الرحم فيما بينهم من الداخل والخارج، في زاوية أسا المصنفة ضمن التراث الوطني اللامادي، كما يشكل هذا الموسم الديني، ذكرا ومدارسة لسنة النبي محمد عليه الصلاة والسلام ومسابقات في حفظ القرآن الكريم وتجويده في رحاب زاوية آسا.
الأنشطة العلمية والتجارية والفنية حاضرة في هذا الموسم، من خلال ندوات تصب في محور حماية الموارد التراثية الصحراوية مدخل لتثمينها، كما أقيمت المعارض التجارية المتخصصة وليالي الذكر والمديح، التي تحييها فرق حسانية وأمازيغية.
ويتميز الموسم بكونه علامة مهمة في تاريخ التصوف في المغرب على طريقة أهل الصحراء، وهو يشكل ملتقى (ملكَى) سنويا للقبائل الصحراوية وفرصة للتعريف بالثقافة البدوية من خلال الحرف التقليدية وأنماط تربية الإبل، وكعادة المواسم السابقة ستعرف دورة هذا العام تنظيم عروض الهجن والفروسية وخيمة الأدب والشعر، كما تمت برمجة لقاء عمل مع وفد يمثل أمريكا اللاتينية للتعرف على فرص الإستثمار بالمنطقة..