الخميس 14 نوفمبر 2019
مجتمع

في الذكرى الخامسة لوفاته ..فعاليات وطنية في زيارة لقبر المرحوم أحمد الزايدي

في الذكرى الخامسة لوفاته ..فعاليات وطنية في زيارة لقبر المرحوم أحمد الزايدي المرحوم أحمد الزايدي، وقبره
تحل يوم 9 نونبر2019 الذكرى الخامسة لوفاة أحمد الزايدي، تلك الوفاة المأسوية التي تمت على إثر انزواء سيارته في منحدر مملوء بالمياه تسبب في موته غرقا.
وتخليدا لذكرى وفاته قرر أفراد أسرته بتنسيق مع فعاليات وازنة من كل أنحاء المغرب عامة ومن إقليم بنسليمان خاصة زيارة قبره المتواجد بمنطقة "لعرب" بضواحي بوزنيقة، وذلك يوم السبت القادم 9نونبر 2019، وتم دفنه بالمقبرة التي تم بها دفن أجداده وأقاربه بنفس المنطقة.
 هذا، وتجري الإستعدادات بين أصدقاء المرحوم وأبنائه من أجل أن تعطى لهذه الذكرى تلك الأهمية الروحية والمعنوية التي تليق بقيمة المرحوم الزايدي. ذلك الإعلامي والسياسي والمثقف الوازن الذي عرف كيف يبني إسمه باجتهاد كبير ومبادىء ثابتة، وكيف لا وأحمد الزايدي سجل إسمه في تاريخ المغرب، لكونه كان أول منتخب ينجح في حل دائرته الإنتخابية على مستوى البرلمان، وذلك بعد أن شابها تزوير مفضوح، حيث كانت النتائج الرسمية الأولى منحت الفوز لمنافسه الأول في نفس الدائرة والذي كان حينذاك عبددالكامل الرغاي وزير المالية، إلا أن احتجاجات ساكنة بوزنيقة وتنظيمها لمسيرات كبرى، كان من وراء إعادة النظر في تلك النتائج، لتقرر المحكمة الدستورية حل الدائرة وإعادة الإنتخابات بها،لتكون الولادة السياسية الحقيقية لأحمد الزايدي، الذي ظل حاضرا في كل المحطات الإنتخابية في مهمة رئيس جماعة الشراط وواحدا من برلمانيي إقليم بنسليمان باسم الإتحاد الإشتراكي. فضلا، عن مكانته الرائدة بحزب الإتحاد الإشتراكي سواء بالمكتب السياسي أو بالبرلمان.