الثلاثاء 4 أغسطس 2020
رياضة

الرجاوي السابق البشير السقاي: لما اتفق لاعبو الرجاء على عدم الفوز ضد الوداد

الرجاوي السابق البشير السقاي: لما اتفق لاعبو الرجاء على عدم الفوز ضد الوداد السقاي الثاني من اليمين جلوسا
يتذكر لاعب الرجاء الرياضي السابق البشير السقاي بالتفاصيل المملة جميع مباريات الديربي التي شارك فيها انطلاقا من عام 1978 إلى 1992.المدافع الأيسر الأسمر والشرس قال لجريدة "أنفاس بريس" إن الديربي له دائما  طعم خاص، وهي مباراة غير قابلة للخسارة. ويتذكر  كيف كان يجد صعوبة للحد من خطورة الجناح الطائر الوداد فخر الدين رجحي المعروف بـ "لفريخ". وكيف أن أي لاعب رجاوي أو ودادي ينسى يوم المباراة صداقاته مع لاعبي الفريق الخصم. ونفى ابن حي العنق بالدارالبيضاء فرض التعادل في ديربي الإياب الذي جرى بمركب محمد الخامس عام 1984 عقب الأحداث التي شهدتها مدن مراكش و تطوان و الناظور، وهي المباراة التي حضرها وزير الداخلية ادريس البصري. وانتهت بالتعادل 2-2. ففي هذه المباراة يتذكر من شاهدها بالملعب كيف أن لاعب الرجاء ادريس سجل الهدف الثاني في شباك الزاكي وشد في رأسه كعلامة ندم على التسجيل، وكيف أن المرحوم بكار اللاعب السابق للرجاء سجل هدفي الوداد بسهولة وتواطؤ المدافعين. بخصوص هذه المباراة، قال البشير إن لاعبي الرجاء اتفقوا  بينهم على عدم الفوز احتجاجا على عدم صرف منح المباريات السابقة. وأكد السقاي أنه لم يتم أبدا فرض التعادل على الفريقين في أية مباراة شارك فيها. 
وبخصوص الديربي العربي الذي سيجري يوم السبت القادم (02 نونبر)، قال البشير السقاي إن الكثير من الأمور تغيرت خاصة في اتجاه تحول الكرة إلى سلعة قابلة للترويج و مصدر للبزنس. وهذا الديربي يدخل في الإطار باعتبار الجائزة المالية الكبيرة التي سيفوز بها الفريق المتوج. وأضاف أن قناة أبو ظبي عرفت كيف تستغل شعبية الديربي المغربي وتحوله إلى حدث إعلامي وإلى وسيلة للتعريف بالمغرب من الناحية السياحية والرياضية.