الجمعة 6 ديسمبر 2019
سياسة

تطوير العلاقات الثنائية محور مباحثات بين الوزير بوريطة ونظيره السنغافوري

تطوير العلاقات الثنائية محور مباحثات بين الوزير بوريطة ونظيره السنغافوري الوزير السنغافوري، و ناصر بوريطة(يسارا)
أجرى وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج،  ناصر بوريطة، يوم الثلاثاء 29 أكتوبر 2019ـ، بسنغافورة، مباحثات مع  فيفيان بالاكريشنان، وزير الشؤون الخارجية للمدينة - الدولة.
واستعرض الوزيران خلال هذه المباحثات وضع العلاقات الثنائية، وتدارسا الفرص الكفيلة بزيادة تطويرها وتنويعها.
وأبرز  بوريطة، بهذه المناسبة، أن المغرب، البلد الرائد في منطقته، يأمل في تعزيز تعاونه مع سنغافورة، باتباع مقاربة تكاملية تركز على تثمين الإمكانات الموجهة نحو المستقبل.
وإلى جانب البعد الثنائي، أبرز الوزير المزايا الإيجابية التي يمكن أن يجنيها الجانبان من التعاون الثلاثي (إفريقيا - المغرب - سنغافورة)، مؤكدا على الأهمية التي يوليها الملك محمد السادس للتنمية السوسيو - اقتصادية والبشرية للقارة.
وفي معرض تطرقه إلى آخر تطورات القضية الوطنية، أعرب  بوريطة عن تقدير المملكة للموقف الثابت والبناء الذي تتبناه سنغافورة اتجاه قضية الصحراء المغربية.
ومن جهته، رحب الوزير السنغافوري بزيارة بوريطة، مبرزا أن هذه الزيارة تجسد دينامية الدبلوماسية المغربية والإرادة الملموسة للمملكة المغربية الرامية إلى توطيد العلاقات مع منطقة جنوب شرق آسيا.
وتطرق بالاكريشنان إلى الموقع الاستراتيجي للمملكة والدور الذي يمكن أن تضطلع به كمنصة للولوج إلى السوق الواعدة للمنطقة وخارجها، مشيرا إلى أن المغرب يمكن أن يشكل شريكا استراتيجيا لسنغافورة في إفريقيا، القارة التي تشهد ازدهارا اقتصاديا قويا.
وشكلت المباحثات بين المسؤولين أيضا مناسبة لتبادل مثمر لوجهات النظر بشأن القضايا التي تهم منطقتي وجوار البلدين، وكذا بشأن المواضيع ذات الأهمية بالنسبة للمجتمع الدولي، مثل التعددية، وقضايا الهجرة، ومكافحة الإرهاب، والتطرف الديني.
وفي هذا الصدد، حرص الوزير السنغافوري على التعبير عن تقديره للتوضيحات التي قدمها بوريطة بشأن الرؤية والمبادرات التي طورتها المملكة حيال هذه القضايا الرئيسية، وفقا للتوجيهات الملك محمد السادس.
وجرى هذا اللقاء بحضور سفير المغرب في سنغافورة (مع الإقامة في جاكارتا)، وديع بنعبد الله، والسفير مدير شؤون آسيا وأوقيانوسيا، عبد القادر الأنصاري، والسفير المدير العام للوكالة المغربية للتعاون الدولي، محمد مثقال.