الاثنين 9 ديسمبر 2019
مجتمع

مستشار جماعي يكشف خلفيات التهميش والإقصاء الذي يطال 15 جماعة بإقليم الحاجب

مستشار جماعي يكشف خلفيات التهميش والإقصاء الذي يطال 15 جماعة بإقليم الحاجب خالد البوقرعي، والمحجوب بوشوي(يسارا)
انتقد المحجوب بوشوي (مستشار بجماعة أيت حرز الله بإقليم الحاجب) المشاريع المبرمجة من طرف مجلس جهة فاس- مكناس والتي تمركزت بجماعة أكوراي في إقصاء تام لباقي الجماعات الترابية بإقليم الحاجب، وتشمل تأهيل طرق هذه الجماعة بغلاف مالي قدره 4.9 مليون درهم.
وقال بوشوي إن عبد الحق السعيدي المستشار بمجلس جهة فاس- مكناس والكاتب الإقليمي لحزب العدالة والتنمية يحاول جاهدا تصفية خصومه السابقين في "البيجيدي" عبر إقصاء الجماعات التي ينحدرون منها ونذكر منها الحاجب، سبع عيون، أيت حرز الله، تاوجطات، لقصير، واعتبر محاورنا برمجة المشاريع المذكورة بجماعة أكوراي حملة انتخابية سابقة لأوانها في محاولة من السعيدي انتزاع رآسة جماعة أكوراي من الإستقلالي حفيظ أوعشي، مضيفا بأن برمجة هذه المشاريع تم بدعم من أعضاء بمجلس جهة فاس- مكناس ينتمون لـ " البيجيدي" وعلى رأسهم خالد البوقرعي نائب رئيس جهة فاس- مكناس وبرلماني عن إقليم الحاجب، ونادية البخاري، عضو مجلس جهة فاس- مكناس.
وبرر محدثنا إقصاء 300 عضو في المؤتمر الإقليمي لـ "البيجيدي" المنعقد مؤخرا بالحاجب بوجود رهانات انتخابية لكل من عبد الحق السعيدي (الكاتب الإقليمي ) وخالد البوقرعي ( الكاتب الجهوي) وهي الرهانات التي اتضحت منذ الآن من خلال تركيز أنصار البوقرعي بمجلس جهة فاس- مكناس على برمجة مختلف المشاريع بجماعة أكوراي وإقصاء باقي الجماعات الترابية بالإقليم، علما أن الحاجب يضم 16 جماعة ترابية، مستنكرا هذا الإقصاء علما أن ساكنة مختلف هذه الجماعات منحت أصواتها لحزب العدالة والتنمية بعد أن استمالتها وعود وشعارات حملتها الإنتخابية بإخراج هذه الجماعات من دائرة التهميش والإقصاء والعزلة إلى دائرة التنمية الإقتصادية والإجتماعية.