الجمعة 22 يناير 2021
اقتصاد

توقف الدعم يخرج فلاحي بنسليمان للتظاهر أمام مديرية الفلاحة

توقف الدعم يخرج فلاحي بنسليمان للتظاهر أمام مديرية الفلاحة فلاحو إقليم بنسليمان في وقفة احتجاجية

بتأطير من التنظيمات المهنية لفلاحي إقليم بنسليمان، قدم عشرات الفلاحين من كل جهات الإقليم، لمقر مديرية الفلاحة، وذلك للتعبير عن الضرر الذي لحقهم بسبب توقف الدعم المخصص لمجموعة من المشاريع الفلاحية، محملين المسؤولية للجن المشرفة التي كانت، بحسبهم، وراء عدم التأشير على ملفاتهم المرتبطة بالدعم الذي يشمل مشاريع متعددة مرتبطة بالسقي والفلاحة البورية وتربية المواشي والأبقار. وبالرغم من العديد من المساعي والاجتماعات والوقفات الاحتجاجية، فإن الأمور ما زالت لم تعرف أي تغيير.

 

وخلال الوقفة الاحتجاجية التي تمت اليوم 18 أكتوبر 2019، تم ترديد العديد من الشعارات من قبل المحتجين، ذكروا فيها بالاسم مجموعة من المسؤولين عن ملفات الدعم، مطالبين برحيلهم. ومن جملة المشاركين في هذه الوقفة أصحاب المقاولات الفلاحية الذين أصبحوا هم الآخرين متضررين من توقف الدعم المالي.

 

وفي هذا السياق تحدث عبد الرحيم العسال (صاحب مقاولة فلاحية)، قائلا: "إننا نتوفر على ملفات مستوفية لكل الشروط القانونية، لكن وجدنا كل التماطل في التأشير على هذه الملفات. حاليا نعيش أزمات مادية لا تطاق، وكلما تحدثنا لمسؤولي المديرية الإقليمية للفلاحة يتم تبرير مواقفهم بتبريرات غير منطقية، وهذا أمر يئسنا منه".

 

ومن جهته قال رضوان الشاقوري، رئيس اتحاد التعاونيات الفلاحية بإقليم بنسليمان، "إن ما تقدم عليه المديرية الإقليمية للفلاحة ببنسليمان في شأن الإعانات الفلاحية ينطوي على كل الخروقات ولا يتماشى مع التوجهات الملكية الرامية لتبسيط المساطر الإدارية ومساعدة صغار الفلاحين. إن المديرية الإقليمية للفلاحة أكدت أنها ضد مصلحة الفلاح الصغير، وتخدم مصالح جهات أخرى بشكل خارج مدار المساطر القانونية، ولدينا ما يثبت ذلك. وإنني أحمل مسؤولية كل هذا التعنت الإداري للمدير السابق الذي عمل على تعقيد المساطر الإدارية في وجه الفلاحين، وسار على نهجه بعض رؤساء المصالح، بحرمهم من حقوقهم المشروعة. إننا نطالب الجهات المسؤولة بوزارة الفلاحة بالتدخل لوقف هذا النزيف الذي يعانيه القطاع الفلاحي بإقليم بنسليمان، فضلا عن ملتمسنا لبعث لجن لتقصي حقائق الخروقات التي يعرفها مجال الدعم الفلاحي بإقليم بنسليمان".