الأحد 15 ديسمبر 2019
مجتمع

رئيس بئر النصر ببنسليمان يواصل تحديه للجميع ويؤجل دورة أكتوبر للمرة الثانية

رئيس بئر النصر ببنسليمان يواصل تحديه للجميع ويؤجل دورة أكتوبر للمرة الثانية رئيس الجماعة يتوسط عامل بنسليمان، ومعارضه محمد الفايزة (يسارا)
تحمل رئاسة جماعة ترابية هو من أجل المساهمة في حل مشاكلها وإيجاد سبل مواتية لتنميتها، وربط أواصر تواصل إيجابي مع كل محيطها ومكوناتها... لكن بجماعة بئر النصر يصر نوفل الصفصاوي على تجاوز الجميع والقوانين المنظمة والسلطات على اختلاف درجاتها، لاسيما وأنه يسير هذه الجماعة بالشكل الذي يروقه وبصيغة "الله اقلب ويشقلب"، وكأنه غير معني بمشاكل المنطقة التي تعتبر بإقليم بنسليمان بالمنطقة المنكوبة، والتي مازالت نسبة كبيرة من ساكنتها تعيش في مساكن بدائية وتعيش معاناة اجتماعية لا تتصور...
وبالرغم من كل هذه الأجواء يصر رئيس جماعة بئر النصر على ركوب كل صيغ التحدي، من عدم الاستجابة لاستدعاءات الفرقة الوطنية وعدم الامتثال لتعليمات السلطات الإقليمية، ولرسم تحديات فاقت كل تصورات أبناء المنطقة الغيورين على الواقع المتدني لمنطقتهم...
وفي الوقت الذي كانت خلاله المعارضة تطمح للدفع بعجلة مطالب الساكنة للأمام خلال بعض النقط المدرجة بدورة أكتوبر، يواصل رئيس الجماعة تحدياته، ويعمل على سلك منهجية جديدة مكنته من تأجيل هذه الدورة للمرة الثانية على التوالي.
وهذا التأجيل يسعى من ورائه إلى ربح وقت إلى أجل غير معلوم... لكن المعارضة قررت عدم السكوت عن هذه التجاوزات وقررت عدم السكوت عن هذا الوضع المتردي، وأولى الخطوات تتمثل في مطالبة عامل الإقليم بلقاء مستعجل، يوم الاثنين 14 أكتوبر 2019.