الثلاثاء 20 أكتوبر 2020
مجتمع

خالد بن الغالي: لهذا قررنا خوض إضراب بعد أن كذب عينا الوزير اعمارة

خالد بن الغالي: لهذا قررنا خوض إضراب بعد أن كذب عينا الوزير اعمارة خالد بن الغالي، وعبد القادر اعمارة(يسارا)
على إثر الإجتماعات التي قامت بها الهيئات الممثلة لقطاع النقل الطرقي للبضائع بشقيه الوطني والدولي على صعيد المملكة، دارست فيها ظروف وملابسات تعثر الوزارة في استجابتها لوعودها الموقعة في محاضر رسمية والتي أقر بها الناطق الرسمي باسم الحكومة.
قررت الهيئات الممثلة لقطاع النقل الطرقي للبضائع بشقيه الوطني والدولي التوقف عن العمل يوم 14 أكتوبر 2019 لمدة 48 ساعة قابلة للتمديد على مستوى جميع النقط الحدودية للمملكة بما فيها ميناء طنجة المتوسط وميناء الدار البيضاء ومعبر الكاركارات.
في هذا السياق قال خالد بلغالي، رئيس الجمعية المغربية للنقل الوطني والدولي بآكادير، لـ" أنفاس بريس"، كان عبد القادر اعمارة، وزير التجهيز والنقل واللوجستيك، قد وعدنا، خلال لقاءنا به بتفعيل مضامين محضر الرسمي للحوار الذي أجريناه يوم31 أكتوبر 2018، في ظرف لا يتجاوز 15 يوما، لكن لا شيء تم تفعيله بعد مرور قرابة السنة.
وتابع محدثنا بأن هذه المطالب تتعلق:
- بالبطاقة المهنية، وتجديد الحظيرة النقل، وعقد البرنامج، وبيان الشحن، والكازوال المهني، الضريبة على المحور ( التي وعدنا بتفعيلها خلال 3 اشهر لارتباطها بوزارات أخرى).
لهذا، يضيف رئيس الجمعية المغربية للنقل الوطني والدولي، قررنا خوض إضراب بسبب ما آلت إليه الوعود التي قطعها الوزير اعمارة، حيث أصبحت في خبر كان.