الاثنين 14 أكتوبر 2019
منبر أنفاس

أسية راني:هيا بني إمسك يدي فأنت من الأسوياء

أسية راني:هيا بني إمسك يدي فأنت من الأسوياء أسية راني رفقة ابنها المصاب بمرض التوحد
شكرا لك ياقدر شكرا يا قضاء
أنا الأم مثل باقي النساء
حمدا لله يا رب السماء
رزقتني بالصحة والأبناء
ونعم لا تقبل الإحصاء
إبني حبيبي لا يشبه الأبناء
كثير الحركة يريد أن يقول أشياء
شديد الضحك كثير البكاء
ومرات لا يلبي النداء
أراه يرفرف بيديه يتمنى أن يحضن السماء
كفراشة يراقص الوهور في كل الأرجاء
وأحيانا مسكين أراه في انزواء
فتنتابني أحاسيس هوجاء
حبيبي ربيع وخريف صيف وشتاء
هو الحنان والضعف والذكاء
ماهر مواهبه تحتاج إلى الصقل والإعتناء
أنا الأم عانقت آلامه وأحلامه أريد أن يصير من الأقوياء
لا تبكي يا بني يا صغيري لن ننظر إلى الوراء
سأزرع القوة بداخلك بذورا وسنسمع النداء
نداء التفاؤل نتحدى الرعود والأنواء
هيا عانق الدنيا يا فلذة كبدي أنت الرجاء
قلبك طاهر أنت من الأبرياء
أنت أملي ومنايا في الليالي الظلماء
ستكبر يا ولدي وتتزوج ويصير لك أبناء
وستتذكر أما جعلتها أنت أقوى النساء
وكنت لها بلسما في السراء والضراء 
هيا بني إمسك يدي فأنت من الأسوياء