الثلاثاء 15 أكتوبر 2019
سياسة

المحامي بنجلون: ها علاش تم استبدال عبد العالي حامي الدين بعبد العالي حامي الدين  في جمعية الكرامة !

المحامي بنجلون: ها علاش تم استبدال عبد العالي حامي الدين بعبد العالي حامي الدين  في جمعية الكرامة ! المحامي جواد تويمي بنجلون، وعبد العالي حامي الدين ( يسارا)
انتخب عبد العالي حامي الدين، مجددًا على رأس منتدى الكرامة لحقوق الإنسان،  لولاية ثالثة على التوالي، وذلك خلال الجمع العام الذي عقده المنتدى المذكور، يوم السبت 28 شتنبر 2019، بالمعهد العالي للقضاء بالرباط. 
بشكل جعل أصواتا تتعالى متسائلة: كيف يعاد انتخاب حامي الدين لولاية ثالثة، وهو المتهم بالمشاركة في قتل الطالب اليساري أيت الجيد محمد بنعيسى في تسعينيات القرن الماضي.
في حين أكد أنصاره أن إعادة انتخاب حامي الدين لولاية ثالثة؛ هي رسالة تضامنية معه بشكل لا مشروط ضد إعادة محاكمته في ملف الطالب اليساري بنعيسى آيت الجيد، وهو الموقف الذي فسره حقوقيون بمثابة تحد للقضاء من طرف حزب العدالة والتنمية واستمرار لما كان قد اعلنه عبد الإله بنكيران، الأمين العام السابق لحزب المصباح، "لن نسلمكم أخانا"،
وفي هذا الاطار صرح  جواد تويمي بنجلون، المحامي بهيئة  فاس، في اتصال أجرته معه "أنفاس بريس"،  بأن منتدى الكرامة لحقوق الإنسان، هو جمعية تم  تأسيسها سنة 2005 لحماية حقوق الإنسان الإسلاموي؛ وعلى الخصوص الإنسان المنتمي لحزب العدالة والتنمية؛ وليس كل إنسان، كما أن هذه الجمعية -يضيف المحامي بنجلون- لم تنفتح أو تعرف تناوبا في قيادتها  إلا من أجل استبدال عبد العالي حامي الدين بعبد العالي حامي الدين للمرة الثالثة !! وذلك خوفا من هذا الأخير من اقتحام جمعية منتدى الكرامة من طرف المؤمنين بمبادئ حقوق الإنسان الكونية، وبالتالي حتى تبقى الجمعية حكرا فقط على "مؤمني" العدالة والتنمية!! 
وتابع محاورنا قائلا: "الرئيس إذن ، الذي جدد ولايته على راس هذه الجمعية  للمرة الثالثة له أهداف ذاتية، ولا تهمه الديمقراطية التي قد تفرض قيادة أخرى يمكن أن تتخلى عن حمايته من الجريمة التي هو متابع بها، أو أنها لربما ستدينه من أجل الجريمة التي اقترفها -وذلك قبل صدور قرار المحكمة - في حق الشهيد بنعيسى آيت الجيد قبل صدور قرار المحكمة."