الأحد 26 يناير 2020
مجتمع

مستشفى بنسليمان في خطيئة جديدة عنوانها التخلص من إمرأة حامل صوب الرباط بلا مرافق

مستشفى بنسليمان في خطيئة جديدة عنوانها التخلص من إمرأة حامل صوب الرباط بلا مرافق المستشفى الإقليمي ببنسليمان
يبدو أن مغامرة وضع سيدة حامل لمولودها في سيارة الإسعاف مارس المنصرم لم تؤثر على إدارة المستشفى الإقليمي ببنسليمان، فقد عادت إدارة المستشفى المذكور ليلة الخميس 26 شتنبر2019، إلى توجيه سيدة حامل وهي في مخاضها صوب مدينة الرباط بدون مرافق طبي.
وقالت مصادر من عين المكان أن شابة حاملا في حملها الأول خالية من كل مرض بحسب ملفها الطبي قصدت المستشفى الإقليمي المذكور ليلة الخميس لوضع مولودها وهي في أوجاع المخاض، فما كان من إدارة مستشفى ببنسليمان إلا أن أرغمت زوجها على أداء مبلغ 220 درهما كمصاريف الإسعاف لأجل نقلها نحو مدينة الرباط وبدون مرافق طبي وبدون داع لذلك وبدون توضيح.
وذكرت ذتن المصادر؛ أن حالة من الهلع انتابت عائلة الشابة الحامل خاصة زوجها خشية أن تضع حملها في سيارة الإسعاف أو يصيبها نزيف أو أي خطر من مخاطر الوضع ، وزادت مصادرنا أن إدارة المستشفى لم تهتم لحال الحامل وامتنعت عن إرسال مرافق طبي معها وأرسلتها نحو المجهول .
ويبدو أن المستشفى الإقليمي ببنسليمان بات متخصصا في توجيه النساء الحوامل نحو مدينة الرباط بمبرر وبدون مبرر، بعد سلبهن مبلغ 220 درهم كمصاريف النقل عبر سيارة الإسعاف( 200درهم مصاريف الكازوال و20 درهما مصاريف الطريق السيار، كما تفصلها إدارة المستشفى) بدون تسليمهن وصلا بذلك.
ولا تزال المحكمة الإدارية بالدارالبيضاء تنظر في دعوى التعويض التي رفعتها سيدة وضعت حملها في سيارة الإسعاف ضد إدارة المستشفى الإقليمي ببنسليمان ومندوبية وزارة الصحة بنفس المدينة ووزارة الصحة والدولة المغربية خلال مارس من السنة المنصرمة، حيث اعترف المندوب الإقليمي في محضر الاستماع إليه بهول الخصاص الذي يعيشه مستشفى إقليمي كلف بناؤه وتجهيزه ملايين الدراهم لكنه عاجز عن توليد سيدة حامل .