الاثنين 2 أغسطس 2021
مجتمع

جمعية بدار الشافعي إقليم سطات تطلب من قضاة جطو إجراء هذا التحقيق

جمعية بدار الشافعي إقليم سطات  تطلب من قضاة جطو إجراء هذا التحقيق عبد الكبير العكري، و واجهة جماعة دار الشافعي
أودعت جمعية الوحدة للتنمية والتربية على المواطنة بجماعة دارالشافعي إقليم سطات يوم أمس الثلاثاء 24 شتنبر 2019 رسالة  لدى رئيس المجلس الجهوي للحسابات – جهة الدارالبيضاء سطات تطلب بموجبها فتح تحقيق في توزيع الدعم المالي على الجمعيات من طرف المجلس الجماعي بدار الشافعي دائرة لبروج اقليم سطات منذ سنة  2015.

وأكدت الجمعية في رسالتها التي توصلت "أنفاس بريس" بنسخة منها على أن يشمل التحقيق بصفة خاصة ما يتعلق بالمعايير المعتمدة من طرف الجماعة في منح الدعم وأثر هذا الدعم على النشاط التنموي الثقافي الإجتماعي، البيئي والرياضي. معتبرة أن الدعم الممنوح للجمعيات  يدخل في نطاق الأموال العمومية التي يجب أن تخضع للشفافية والحكامة في صرفها من أجل دعم العمل الجمعوي الجاد ذي المقاصد النبيلة من أجل المساهمة في المجال التنموي بجماعة دار الشافعي.

هذا ويأتي هذا التطور الجديد في سياق  نزاع محتدم بين الطرفين؛ حيث كان عبد الكبيرالعكري، رئيس جمعية الوحدة للتنمية والتربية على المواطنة، بدوارلميسات بالجماعة الترابية دارالشافعي التابعة لإقليم سطات قد اثاره عبر رسالة سابقة وجهها الى رئيس الجماعة ونشرت مضمونها "أنفاس بريس" في ماي 2019؛ تساءل فيها عن السبب الذي جعل الرئيس لم يقم بتحويل دعم بمبلغ مالي محدد في 37 الف درهم  خصصه المجلس الجماعي  منذ ماي 2018 لجمعية الوحدة للتنمية والتربية على المواطنة إلا في متم دجنبر 2018 ؟
وبعدما تقدمت الجمعية بشكاية في شانه إلى عامل إقليم سطات ؟! 

كما ذكر العكري  في رسالته تلك بأن الجمعية وجدت صعوبة في صرف الدعم  الذي  توصلت به بصفة متأخرة  لبناء سور وقائي لفرعية الغراردة التابعة لمجموعة مدارس أولاد سي مسعود دار الشافعي دائرة البروج إقليم سطات، ولذلك اتجهت إلى البحث عن الموارد المالية لسد الخصاص  بعدما تبين لها أن الدعم  الممنوح لهذا الغرض من طرف الجماعة غير كاف،  واستنكر العكري مسلسل تلكؤ رئيس الجماعة في منح رخصة قانونية للجمعية قصد تسهيل مأمورية إنجاز وبناء السور وفق المعاييرالتقنية المعتمدة حرصا على سلامة المتعلمين والعاملين بالمؤسسة قبل الشروع في عملية البناء وهو ما جعل المسطرة تعرف تعثرا في منح هذه الرخصة؛ وتوقف المشروع الذي توقف معه صرف الدعم المخصص لهذا المشروع التنموي الهادف.

غير أن رئيس جماعة دار الشافعي من جهته كان له راي اخر وتفاعل مع مطالب الجمعية بلغة لا تخلو من تصعيد عندما  طلب من رئيس الجمعية بموافاة الجماعة بتقرير مفصل حول الدعم الممنوح  لفائدة  الجمعية برسم سنة 2018  لصرفه في المشروع المتعلق بأحداث السورالوقائي  لفرعية لغراردة؟! مشددا على أن الجمعية عليها أما مباشرة الأشغال المتعلقة بالسور المذكور؛ أو إرجاع مبلغ الدعم المتوصل به كاملا إلى الجماعة  عبر حسابها  الخاص. !؟