الثلاثاء 15 أكتوبر 2019
اقتصاد

سلطات المدينة الحمراء تشن الحرب على ممتهني الرحلات العشوائية السياحية

سلطات المدينة الحمراء تشن الحرب على ممتهني الرحلات العشوائية السياحية عدد وكالات الأسفار بمراكش أصبح يفوق 200 وكالة
من أجل محاربة ظاهرة وتنظيم الرحلات العشوائية السياحية غير القانونية المنتشرة بمراكش، باشرت السلطات المحلية والأمنية صباح هذا اليوم حملة جديدة واسعة.
الحملة نفذتها عناصر الملحقة الإدارية جامع الفنا والشرطة السياحية، حيث تم حجز مجموعة من اليافطات الإشهارية من عدة مناطق بالمدينة العتيقة التي أصبحت تنتشر بشكل فوضوي على قارعة الأزقة والدروب واستجواب أصحابها.
ونظمت هذه الحملة بعد الشكايات المتكررة التي رفعها المهنيون المتضررون، من تفشي هذه الظاهرة الذي ألحقت الضرر بعدد من وكالات الأسفار.
وشكل انتشار نقط البيع غير القانونية للرحلات العشوائية السياحية بمراكش خاصة على طول الممر المعروف بالأمير والأزقة المجاورة لساحة جامع الفنا خطرا يهدد قطاع السياحة ومعها وكالات الأسفار.
وفي تصريح له لـ "أنفاس بريس" أوضح صاحب وكالة أسفار بعرصة المعاش بالمدينة العتيقة " أن عدد وكالات الأسفار المحلية أصبح يفوق 200 وكالة أسفار، وتشغل ما يفوق من 1000 مستخدم، أصبحوا معرضين للتشرد والبطالة، بفعل إقدام أشخاص دخلاء على القطاع السياحي إلى تنظيم رحلات غير قانونية للسياح، وهو ما يعرض قطاع السياحة بالمدينة الحمراء للخطر، خاصة بعد تسجيل لحالات سياح تعرضوا لعمليات النصب والاحتيال بعد أن وقعوا في شباك هذه النقط السوداء التي تمتهن الرحلان العشوائية، بعد أن أوهموا السياح بعروض مغرية كالمبيت والأكل والنقل بأثمنة جد مناسبة،يكتشفوا فيما بعد تعرضهم للاحتيال... وهو ما يهده فعلا السياحة الوطنية في عقر دارها للخطر.