الأحد 20 أكتوبر 2019
مجتمع

ندوة علمية تسلط الضوء على الدور الإستراتيجي لجرسيف عبر التاريخ

ندوة علمية تسلط الضوء على الدور الإستراتيجي لجرسيف عبر التاريخ
تحتضن مدينة جرسيف ندوة علمية تحت عنوان: " جرسيف التاريخ والذاكرة الحية " وذلك يوم الأحد 3 نونبر 2019. ويشارك في هذه الندوة التي ينظمها المجلس الإقليمي لجرسيف أساتذة باحثون في التاريخ، والذين سيسعون إلى تسليط الضوء على بعض الجوانب المضيئة في تاريخ مدينة جرسيف، والكشف الأدوار التي قامت بها عبر التاريخ، بالإضافة إلى بسط الخصوصيات الإثنو- ثقافية للمنطقة، وبحث تأثير التحولات السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية والمجالية في رسم ملامح جرسيف، خلال أغلب الحقب التاريخية بدءا من التاريخ القديم، مرورا بالوسيط والحديث، وصولا إلى التاريخ المعاصر.
ويعد مجال جرسيف ومحيطه، واحدا من المجالات التي اكتست أهمية لا بأس بها منذ العصورالقديمة، حيث أشارت أبحاث أركيولوجية عديدة إلى وجود مخلفات أثرية مهمة بمنطقة حاسي وانزكان بصاكة التابعة لإقليم جرسيف، وهي عبارة عن أوانٍ خزفية يعود تاريخها إلى آلاف السنين قبل الميلاد. وكانت جرسيف توصف بالقصر القديم جدا، المشيد فوق صخرة قرب نهر ملوية بالقرب من تاوريرت، إذ كان لموقعه الاستراتيجي دور بارز في تحركات الدول المتعاقبة على حكم المغرب، خاصة في الربط بين الشمال والجنوب، وبين فاس وتلمسان على أكثر من جانب (اجتماعي، اقتصادي، ديني وعسكري...)، كما كان لجرسيف دور كبير في التحركات القبلية خلال العصر الوسيط، باعتبارها بوابة أساسية للشرق، ومحطة عبور لمختلف المجموعات العرقية.