الثلاثاء 15 أكتوبر 2019
مجتمع

480 مليون لطي معاناة تلاميذ حي الوازيس ببنسليمان

480 مليون لطي معاناة تلاميذ حي الوازيس ببنسليمان المسؤول الإقليمي للتعليم (مصطفى الجرموني) يقدم لعامل بنسليمان المعطيات الرقمية للمؤسسة المحدثة
كانت ساكنة المشروع السكني الوازيس الذي يتواجد في الجهة الجنوبية من مدينة بنسليمان في أمس الحاجة لمؤسسة تعليمية عمومية وذلك بالنظر لبعد المشروع عن وسط المدينة. وهكذا بادرت المديرية الإقليمية للتعليم لرصد هذا الخصاص منذ مدة ، حيث استجابت له وزارة التعليم عبر إحداث مؤسسة تعليمية ابتدائية  بتكلفة مالية قيمتها 480 مليون سنتيم. ولقد افتتحت  المؤسسة الجديدة أبوابها في وجه تلاميذ منطقة الوازيس مع بداية السنة الدارسية الحالية بتدريس كل المستويات التعليمية الإبتدائية. وشكل هذا الحدث انشراحا معنويا لدى ساكنة المنطقة التي كانت معاناتها متواصلة خلال السنوات الماضية عبر التنقلات المتعبة اليومية لأبنائهم لمختلف المؤسسات التعليمية بمختلف أحياء المدينة.  وإن المدرسة المحدثة بمنطقة الوازيس تحمل إسم محمد الزرقطوني ،ولها مواصافات متميزة على مستوى مرافقها العامة ذات التجهيزات المتطورة. وبما أن هذه المؤسسة تم فتح أبوابها مع بداية السنة الدراسية الحالية ارتأت المديرية الإقليمية للتعليم ببنسليمان أن تجعل منها انطلاقة افتتاح رسمي للموسم الدراسي الجديد بالإقليم وفي نفس الآن التأشير على عمل المؤسسة اليومي المرتبط بالتربية والتعليم.  وهكذا زار وفد هام من مسؤولي إقليم بنسليمان المؤسسة المحدثة بمنطقة الوازيس وذلك يوم الجمعة 13 شتتبر 2019، وكان يتكون من كل من سمير اليزيدي عامل بنسليمان ومصطفى الجرموني المدير الإقليمي للتعليم وكل رؤساء المصالح الخارجية والمنتخبين ومسؤولي الأمن والدرك والقوات المساعدة والوقاية المدنية... وتجدر الإشارة أن المشروع السكني  الوازيس الذي يوجد في منطقة معزولة عن المدينة أصبح في حاجة لمرافق عمومية أخرى وفي مقدمتها مستوصف صحي وملاعب للقرب ونادي نسوي وملحقة لدار الشباب.... ومن هذا الخصاص يتضح أن المشاريع السكنية المحدثة تنجز لضمان السكن من دون أن تنجز المرافق المرتبطة بالمتطلبات اليومية للساكنة.
 
مدرسة محمد الزرقطوني (المحدثة مؤخرا)