الأحد 22 سبتمبر 2019
جرائم

سطات: رفضت ربط علاقة معه فطعن الأستاذة حتى الموت

سطات: رفضت ربط علاقة معه فطعن الأستاذة حتى الموت أستاذة الإنجليزية دنيا المتوفاة بطعنات غادرة
اهتز حي مبروكة بمدينة سطات على هول جريمة مروعة تعرضت لها الشابة دنيا التي كانت تشتغل قيد حياتها أستاذة اللغة الإنجليزية بإحدى مؤسسات التعليم الخصوصي بمدينة سطات.
الضحية تعرضت في العديد من المناسبات للتهديد بالقتل من طرف الجاني،لا لشيء إلا لكونها رفضت التحدث إليه وربط علاقة غير شرعية معه..
وكانت والدتها شديدة الحرص على مرافقة ابنتها باستمرار تحسبا من بطش الجاني الذي كان يهددها باستمرار، وهو الذي يعمل مساعد جزار ويسكن بضواحي مدينة سطات.
في ليلة عاشوراء قرر تصفيتها انتقاما من تشبت دنيا بعدم الانصياع لطلباته، ومن سوء صدف الدنيا أنه وجدها وحيدة أمام منزل والديها، لينطلق نحو مسرعا، وينهال عليها بطعنات غادرة في البطن أصابت واحدة من هذه الطعنات كبدها، لتفارق الحياة بعد لحظات وجيزة بالرغم من المجهودات الكبيرة التي بذلها طاقم طبي من أجل إنقاذ حياتها.
الجريمة البشعة التي تعرضت لها الأستاذة دنيا شكلت صدمة قوية لأسرتها الصغيرة التي لازالت في وضعية معنوية جد مأساوية، أصبح منزل الضحية تجمعا جماهيريا كبيرا لساكنة الحي ومدينة سطات، خاصة وأن الأستاذة دنيا وبشهادة الجميع، كانت ذات أخلاق عالية وسيرة يضرب بها المثل.
تجدر الإشارة في الأخير أن رجال الأمن بمدينة سطات ألقوا القبض على الجاني من أجل محاكمته بالمنسوب إليه.