الجمعة 20 سبتمبر 2019
خارج الحدود

الذراع الإعلامي لقايد صالح:عھد صناعة رؤساء الجزائر قد ولى بلا رجعة !!

الذراع الإعلامي لقايد صالح:عھد صناعة رؤساء الجزائر قد ولى بلا رجعة !! قايد صالح
أكدت المؤسسة العسكرية الجزائرية، في افتتاحية مجلتها الشهرية (الجيش)، أن " عھد الإملاءات وصناعة الرؤساء قد ولى بلا رجعة"، مشددة على أن جزائر الغد لا مكان فیھا لأولئك الذين خانوا أمانة الشھداء وباعوا ضمائرھم.
وأضافت" أن بعض أذناب العصابة لا يملون من تعكیر صفو مسار الحوار وتضلیل الرأي العام داخلیا وخارجیا بأفكارھم المسمومة، مستغلین في ذلك آمال وطموحات ومطالب الشعب المشروعة.
وذكرت المجلة بتصريحات سابقة لقائد الأركان قال فیھا: "بعض الأصوات الناعقة المعروفة بنواياھا الخبیثة، والتي باعت ضمائرھا لتخدم مصالح العصابة ومصالح أسیادھا، تعمل بكل الوسائل المتاحة على عرقلة عمل الھیئة الوطنیة للوساطة، لاسیما من خلال فرض شروط تعجیزية وإملاءات مرفوضة جملة وتفصیلا".
ولفتت مجلة "الجیش"، إلى أن أفراد ھذه العصابة لم يتجرعوا ھزائمھم المتكررة وفشلھم بالمتاجرة والالتفاف على مطالب الشعب، الذي ومجھوداتھا من خلال بعض الأقلام المأجورة والقنوات المشبوھة والأحزاب المرفوضة شعبیا، التي لا ھم لھا سوى الانتقاد والعويل والعمل على كشف العصابة وأذنابھا ولقنھا درسا في الإخلاص والوطنیة، مضیفة أن ھؤلاء الأذناب يتحاملون على المؤسسة العسكرية ويشككون في نواياھا تحقیق مصالح ذاتیة على حساب المصلحة العلیا للوطن.
وجددت المؤسسة العسكرية، تعھد الجیش بمرافقة الشعب ومؤسسات الدولة ومسار الحوار لأنه السبیل الأوحد لصون سیادة الجزائر، الذي اعتبرته موقفا ثابتا، ودافعت عن خیار تنظیم انتخابات رئاسیة في أقرب الآجال يتمخض عنه انتخاب رئیس للجمھورية مراده خدمة البلاد والعباد بكل إخلاص وصدق بعیدا عن المزايدات والإملاءات المسبقة والترويج لأفكار استعمارية بائدة رفضھا الشعب.
وشددت المجلة على أن جزائر الغد لا مكانة فیھا لأولئك الذين باعوا ضمائرھم وخانوا أمانة الشھداء. العدالة ستواصل محاربة الفساد على كافة المستويات وأكدت مؤسسة الجیش، أن العدالة وبعدما استرجعت صلاحیاتھا، ستواصل تطبیق القانون ضد الفاسدين والمتورطین ومكافحة الفساد بشتى.