الأربعاء 18 سبتمبر 2019
مجتمع

هذه حقيقة وفاة رئيس هيئة الرقابة النووية والإشعاعية المصرية بمراكش

هذه حقيقة وفاة رئيس هيئة الرقابة النووية والإشعاعية المصرية بمراكش المرحوم أبو بكر عبد المنعم رمضان
أفادت مصادر أمنية محلية لـ"أنفاس بريس" أن وفاة خبير مصري؛ خلال إقامته في أحد الفنادق في منطقة أكدال السياحية بمراكش كان نتيجة إصابته بوعكة صحية مفاجئة، نقل على أثرها إلى أحد المستشفيات الخاصة بالمدينة.
وأوضحت ذات المصادر أن الخبير المصري يدعى أبو بكر عبد المنعم رمضان؛ فارق الحياة بالمستشفى بمراكش نتيجة سكتة قلبية بعد أن نقل إليه على عجل من مقر إقامته بالفندق.
وفتحت النيابة العامة بمراكش تحقيقا في الموضوع في ظروف وملابسات الوفاة بعد أن تم إيداع جثته إلى المشرحة، من أجل معرفة الأسباب الحقيقية وراء الوفاة، قبل أن يتم تسليمها لاحقا لعائلته المصرية.
وكان الخبير المصري يتواجد في مراكش لحضور مؤتمر عربي حول الطاقة بعد أن سبق له المشاركة في اجتماعات رسمية مع وزراء البيئة العرب سنة 2014، وتولى قبل هذا الحادث بمصر منصب رئيس الشبكة القومية للمرصد الإشعاعي بهيئة الرقابة النووية والإشعاعية المصرية.