الأربعاء 18 سبتمبر 2019
فن وثقافة

المخرج المغربي بوسلهام يُقارب في القاهرة المسرح الإفريقي من خلال تجارب مسرحية عالمية

المخرج المغربي بوسلهام يُقارب في القاهرة المسرح الإفريقي من خلال تجارب مسرحية عالمية المخرج المغربي بوسلهام الضعيف في إطار الصورة، ومشهد مسرحي لفرقة إفريقية( أرشيف)
يشارك المخرج المغربي بوسلهام الضعيف في الدورة السادسة والعشرون لمهرجان القاهرة الدولي للمسرح التجريبي والمعاصر في الفترة المتراوحة مابين 10 و19 شتنبر 2019.
ويشارك بوسلهام في الندوة المركزية للمهرجان حول المسرح الإفريقي، حيث ارتأت إدارة المهرجان تخصيص دورة هذه السنة للمسرح الإفريقي، هكذا ستشارك في المهرجان عروض من بلدان إفريقية، وسيحاول بوسلهام من خلال الورقة التي سيتقدم بها في الندوة مقاربة المسرح الإفريقي من خلال تجارب مسرحية عالمية، وخصوصا تجربة المسرحي العالمي بيتر بروكس.
وقال بوسلهام الضعيف في تصريح لجريدة "أنفاس بريس" بهذا الخصوص إن حضوره في الندوة سيكون كباحث وكمسرحي وهو ما سيشكل فرصة لربط علاقات مع فنانين ومسرحيين من مختلف ربوع العالم، لأجل استضافتهم في مهرجان مكناس للمسرح.
وعن رأيه بخصوص تجربة المسرح الإفريقي مقارنة مع نظيره العربي، قال بوسلهام إن هناك تقاطع بين المسرح العربي والمسرح الإفريقي، فمجموعة من المسارح العربية هي مسارح إفريقية في الآن ذاته، لافتا الانتباه إلى إشكالية إغفال المكون الإفريقي من طرف المسرحيين بشمال إفريقيا الذين يبدون اهتماما اكبر بمسارح أوروبا أو الشرق، مشيرا إلى أنه سبق أن اشتغل على التجربة الإفريقية من خلال الأداء المسرحي في مسرحية "العظم" التي قدمها بفضاء هري السواني التاريخي بمكناس وبفضاءات مختلفة، وكان الهدف منه - يضيف - البحث في المكون الإفريقي داخل الثقافة المغربية، مؤكدا أن المكون الإفريقي يعد مكون أساسي لا ينبغي إغفاله، علما أنه يتضمن ماهو جسدي، وماهو لغوي، وماهو عرقي، ليخلص إلى كون الثقافة الإفريقية تعد ثقافة غنية، وخصوصا ثقافة بلدان جنوب إفريقيا.
وأضاف بوسلهام لـ "أنفاس بريس" إن الاهتمام بالمسرح الإفريقي من طرف مهرجان القاهرة يعد بمثابة رسالة للباحثين والمسرحيين والنقاد من أجل الاهتمام بهذا المكون الذي يعد مكون أساسي في ثقافة بلدان إفريقيا الشمالية التي تعطي الاهتمام الكافي لهويتها الإفريقية.
ويعتبر مهرجان القاهرة الدولي للمسرح التجريبي والمعاصر من أعرق التظاهرات المسرحية على مستوى الوطن العربي، وقد سبق للمخرج بوسلهام الضعيف أن شارك في هذا المهرجان بعرضه المسرحي "مسك الليل "بالإضافة إلى مشاركته السنة الماضية في الندوة الرسمية للمهرجان بمداخلة حول موضوع الجسد في المسرح.