الأربعاء 18 سبتمبر 2019
مجتمع

والي جهة مراكش أسفي يتفقد أجهزة الإنذار المبكر للفيضانات بمنطقة مولاي ابراهيم

والي جهة مراكش أسفي يتفقد أجهزة الإنذار المبكر للفيضانات بمنطقة مولاي ابراهيم خلال الزيارة التفقدية لولي مراكش
على إثر الإضرار التي عرفتها،مؤخرا، مناطق بإقليم الحوز الناجمة عن التساقطات الرعدية، حل والي جهة مراكش آسفي كريم قسي لحلو، مرفوقا بعامل اقليم الحوز رشيد بنشيخي، صباح يوم الأثنين 2 شتنبر 2019 عدة مناطق من بينها مولاي إبراهيم الجبلية.
 كما شملت الزيارة الميدانية الوقوف على أهمية أجهزة الانذار التي تم تثبيتها خلال السنوات الأخيرة بعدد من المنحدرات الجبلية لمواجهة الفيضانات، والتي كان لها الفضل الكبير في انذار زوار المناطق الجبلية قبل قدوم الفيضانات، وقوفا عند وضعية وكيفية اشتغال هذه الأجهزة بمنطقة مولاي براهيم، والذي تعد من بين المشاريع المهمة في الإقليم.
أجهزة الإنذار التي تتوفر عليها المنطقة حصلت عليها عمالة اقليم الحوز في اطار هبة قدرها 58 مليون درهم مخصصة لإنجازنظام التنبؤ والإنذار المبكر للحمولات والفيضانات بمنطقة الأطلس الكبير، وهي عبارة عن مساعدة مالية، تندرج في إطار دعم المخطط الوطني للوقاية من الفيضانات لحوضي أمريكا وكفاية .
ويعمل نظام أجهزة الإنذار أوتوماتيكيا وهو ذي دقة عالية يخول التنبؤ والإنذار المبكر للفيضانات خلال مدة قصيرة فاصلة بين الملاحظة الهيدرولوجية والإعلان عن الفيضان، مما سيمكن من الوقاية من الفيضانات والحفاظ على الأشخاص والممتلكات، حسب المعلومات التقنية  لنظام المراقبة الهيدرولوجية، ويضم المشروع إقامة إحدى عشرة محطة هيدرولوجية جديدة، وإعادة تهيئة سبعة أخرى، فضلا عن التجهيز بمعدات الرصد والتتبع الهيدرولوجي الأوتوماتيكي.