الخميس 14 نوفمبر 2019
رياضة

الألعاب الإفريقية: احتحاج على سحب الميدالية الفضية من فاطمة الحياني

الألعاب الإفريقية: احتحاج على سحب الميدالية الفضية من فاطمة الحياني فاطمة الحياني تلقت خبر تجريدها من الميدالية بدهشة كبيرة ومطفى النجاري يحتج

بفضاء غابوي جميل، بمدينة بنسليمان، تم إجراء المحطة الثانية من منافسات الألعاب الإفريقية لفرع الدراجات في صنفها المعروف بالدراجة الجبلية. وكانت كل الأجواء تسير في مسار منظم ومهيكل بنمط عصري، إلا أن مسابقة الإناث عرفت تحولا كبيرا في الأجواء العامة، وتحولت فرحة مكونات جامعة الدراجة المغربية وكل المغاربة الحاضرين بعين المكان إلى نكسة وخيبة أمل، وذلك بعد سحب الميدالية الفضية من المغربية فاطمة الحياني، حيث تقدم كل من طاقم جزيرة موريس وكينيا باعتراض لدى لجنة التحكيم، والتي كانت تحت إشراف حكمين من جنوب افريقيا... وبعد مداولات دامت أكثر من ساعة ونصف تم تجريد المغربية من الميدالية الفضية، وتم تبرير هذا القرار بأخذ المتسابقة الماء من مكان غير مسموح به.

 

هذا القرار عرف احتجاجا كبيرا من طرف المسؤولين المغاربة بجامعة الدراجات، وبشكل خاص من طرف مصطفى النجاري، المدير التقني الوطني، الذي قال لـ "أنفاس بريس": "هذا حيف كبير، لقد كان قرار لجنة التحكيم غير منصف، فكيف يتم سحب الميدالية من المغربية الحياني وهي لم تخضع لأية معاينة من أي حكم، هذا حيف غير مقبول".

 

من جهته أفاد رئيس جامعة الدراجات، محمد بلماحي، قائلا "إن حكام جنوب إفريقيا كانوا غير منصفين في قرارهم ضد المغربية فاطمة الحياني، فالاعتماد على شهادة منافسين لا يعتد به، وتبقى شهادة الحكام هي ذات الأولوية والقانونية؛ هذا قرار ظالم لم نكن نتوقعه في هذه المنافسات التي تعرف كل مقومات النجاح والتفوق على كل الواجهات".