الثلاثاء 17 سبتمبر 2019
اقتصاد

بشرى للباعة المتجولين بالحاجب.. انطلاق العمل في مشروع نموذجي هذه تكلفته المالية

بشرى للباعة المتجولين بالحاجب.. انطلاق العمل في مشروع نموذجي هذه تكلفته المالية عامل الحاجب خلال إشرافه على تدشين المشروع النموذجي للباعة المتجولين

إذا كان زين العابدين الأزهر قد وضع برنامج عمل مرتبط بتنمية إقليم الحاجب، فإنه يسير حاليا في تثبيت كل هياكله بقطاعات متعددة بكل تراب الإقليم.

 

وبعد النجاح في إنجار مشروعين كبيرين يهمان قطاع الإسكان وتنظيم الباعة المتجولين، أشرف عامل الحاجب، يوم الثلاثاء 19 غشت 2019 على إعطاء الضوء الأخضر لانطلاق العمل بمشروع نموذجي جديد بمدينة الحاجب يهم 175 من الباعة المتجولين، وذلك بعد عملية إدارية محكمة استباقية، شملت واجهة الإحصاء والمعايير من الاستفادة. والغاية من هذا المشروع هو الهيكلة العصرية لهذه الشريحة من التجار من جهة والحفاظ على جمالية وتنظيم مدينة الحاجب من جهة ثانية.

 

هذا المشروع الجديد تم بتعاون بين ثلاثة أطراف وفق شراكة موقعه بينهم، ويتعلق الأمر بالقسم الاجتماعي المشرف على المشاريع المرتبطة بالتنمية البشرية وبلدية الحاجب وودادية الأمل لبائعي الخضر بالتقسيط والجملة بالحاجب. وحددت التكلفة المالية للمشروع في 350 مليون سنتيم.

 

وهناك برنامج مماثل سيشمل محطات أخرى بإقليم الحاجب، وبشكل خاص بمنطقتي الحاجب وأكوراي.

 

ويذكر أن عامل الحاجب استجاب لمطالب الساكنة عبر مقترحات المنتخبين وممثلي المجتمع المدني بالإقليم، من خلال تحقيق مطالب مرتبطة بقطاعات السكن والتعليم والرياضة والفلاحة، وتمت مجموعة من الاجتماعات المرتبطة بهذه المقترحات مع مختلف المسؤولين بالمصالح الخارجية، غاية في تحقيق هذه المطالب في الأفق المستقبلي القريب.