الثلاثاء 12 نوفمبر 2019
سياسة

المعتقل الصحراوي مولاي أبا زيد يعلن دخوله في إضراب عن الطعام

المعتقل الصحراوي مولاي أبا زيد يعلن دخوله في إضراب عن الطعام مخيمات تندوف، وفي الإطار،مولاي أبا بوزيد
أعلن المدون الصحراوي، مولاي أبا بوزيد،الذي كان قد اعتقل من أمام مفوضية غوث اللاجئين بالرابوني، قرب مخيمات تندوف الجزائرية، يوم الاثنين 17 يونيو 2019 والموجود حاليا بسجن الذهيبية، ( أعلن) في تسجيل صوتي تتوفر "أنفاس بريس" على نسخة منه عن قراره الدخول في إضراب عن الطعام.
كما يريد المدون أبا بوزيد،  أن يعلم الرأي العام والمنظمات الحقوقية لمتابعة إضرابه المشروع عن الطعام الذي يقوم به تحت شعار "الإفراج أو الموت ". وأضاف أنه رغم تأكد العدالة من براءته بعدما تبين لقاضي التحقيق عدم وجود أية أدلة ضده بحيث كانت أدلته أقوى من أدلة الإدانة ؛ لم يتم الإفراج عنه، وبالتالي فهم (أي قيادة البوليساريو) يستطرد مولاي أبا بوزيد، حاولوا عبر محاكمته ربح الوقت من أجل الوصول إلى فاتح غشت 2019 الذي تبتديء فيه العطلة القضائية التي ستستمر شهرين منواليين، وهو ما اعتبره تعمدا لسجنه ثلاثة أشهر ونصف أي شهران من العطلة وشهر ونصف قبلها.
واستنتج أبا بوزيد بأن هذا الإجراء المتعمد يستهدف حريته الشخصية وهو ما جعله يعلن أن من حقه القيام بهذا الإضراب عن الطعام.