الثلاثاء 20 أغسطس 2019
رياضة

هيرفي رونار: حجي كان مدفوعا لمهاجمتي وهذا منتهى الإستخفاف بأخلاق المهنة

هيرفي رونار: حجي كان مدفوعا لمهاجمتي وهذا منتهى الإستخفاف بأخلاق المهنة حجي ورونار... نهاية غاب عنها التوافق
لم يتأخر هيرفي رونار؛ في الرد على تصريحات مصطفى حجي، والتي كانت بعبارات نارية صوبه، بعدنا حمل حجي مسؤولية الفشل بكاملها للمدرب رونار.
وفي خرجة إعلامية جديدة، يوم الإثنين 22 يوليوز 2019، رد رونار عن نقطتين أساستين:
الأولى تتعلق بداوعي فشل المنتخب المغربي، وهو الذي كان مؤهلا للفوز بكأس إفريقيا،والنقطة الثانية، حول الإنتقادات القوية التي وجهها له مصطفى حجي. 
وحول فشل المنتخب المغربي قال رونار: "يجب أن يسلم جميع الرياضيين، بأن الحظ ملازم لكل الأنواع الرياضية، ومن قال العكس ليس برياضي، وتأكد ذلك خلال الكان الأخير، فالمنتخب الجزائري كان خارج كل الحسابات، وكانت منتخبات أخرى هي المرشحة للفوز بالكأس من أمثال المنتخب المصري، والكاميروني والمغربي، والنيجيري، لكن هذه المنتخبات لم تتوفق بطريقة أو بأخرى..
وبالعودة للمنتخب المغربي أؤكد مرة أخرى أنه لو اجتزنا منتخب البنين، لوصلنا على الأقل للمباراة النهائية وشخصيا صرحت قبل هذه المباراة أنها ستكون قوية، وكنت جد متخوف منها، وهو ما حدث في نهاية المطاف". وفيما يخص انتقادات مصطفى حجي لشخصي، واصل رونار قوله: " إنه أمر مؤسف أن يمر إطار تقني من أمثل حجي من محطات كروية كبرى في مسار الإحتراف، وتكون أخلاقه منحطة، وهذا تأكد في سلوك حجي الذي سبق له مهاجمة بادو الزاكي لخلفيات غير سليمة، وها هو اليوم يهاجمني، بشكل متسرع، وإنني جد متأكد أنه كان ذلك بإيعاز من جهات معينة؛ كانت تسعى لتشويه سمعتي أمام الرأي العام المغربي، في وقت أنني لم اتسرع قطعا في النطق، ولو بكلمة سوء في حق أي كان بالوسط الرياضي المغربي، وأقول لحجي لكل المؤهلات التقنية الكبيرة، لكن تنقصك الأخلاق اللازمة".