الاثنين 27 سبتمبر 2021
جالية

وتستمر محنة مغاربة العالم بمعبر باب سبتة: أزيد من أربع ساعات من الانتظار

وتستمر محنة مغاربة العالم بمعبر باب سبتة: أزيد من أربع ساعات من الانتظار اختناق حركة السير بالمعبر

يعيش أفراد مغاربة العالم، الذين اختاروا العودة إلى أرض الوطن عبر معبر باب سبتة، محنة حقيقية؛ حيث يظلون ينتظرون أزيد من أربع ساعات في إحدى الساحات بالثغر المحتل بالقرب من الحدود الوهمية، وذلك بعد الإجراءات التي اتخذتها سلطات مدينة سبتة المحتلة في السنة الماضية لتفادي اختناق حركة السير بالمعبر .

أفراد مغاربة العالم بقوا هناك عالقين لساعات طويلة من الانتظار أمام أشعة الشمس الحارقة وضعف التجهيزات، مثل المرافق الصحية ووسائل الراحة، خاصة وأن العديد من العائلات والأسر لهم أطفال صغار، وقطعوا مسافات طويلة من بلدان أوروبية، مثل إيطاليا وفرنسا وبلجيكا وهولاندا وألمانيا .

غير أن محنة  مغاربة العالم لا تنتهي فقط في هذه الساحة، التي حولتها السلطات الإسبانية إلى مرأب أو محطة الانتظار قبل اجتياز هذا المعبر، إذ تتجمع هناك المئات من السيارات، بل إن الأمر يتطلب الانتظار ساعات أخرى لختم جوار السفر والقيام بالإجراءات الإدارية والتفتيش والمراقبة عند السلطات المغربية.. وهكذا قد تصل محنة مغاربة العالم إلى أزيد من ثمانية ساعات في بعض الأيام.