الثلاثاء 20 أغسطس 2019
رياضة

هداف المنتخب الجزائري: حمد الله أحسن قلب هجوم ،وغيابه هو سبب خسارة المنتخب المغربي

هداف المنتخب الجزائري: حمد الله أحسن قلب هجوم ،وغيابه هو سبب خسارة المنتخب المغربي بغداد بونجاح، عبد الرزاق حمد الله ( يسارا)
بغداد بونجاح هو لاعب متميز، بصم على نجومية كبيرة بصفوف المنتخب الجزائري، بعدما توج هدافا لنفس المنتخب بأربعة أهداف، وكان أهم هدف سجله هو ذلك الذي منح للمنتخب الجزائري كأس إفريقيا في المباراة النهائية أمام المنتخب السينغالي.
بغداد بونجاح يلعب بنادي السد القطري وهو من هدافيه المتميزين، وأهم إنجاز مع نفس الفريق هو الفوز بكأس قطر سنة 2016، ومرة أخري كان بونجاح لافتا للانتباه عبر تألقه وهو الذي كان من وراء تسجيل هدف الفوز. عقب نهاية منافسات كأس إفريقيا للأمم عقد بونجاج ندوة صحفية بطلب من رجال الإعلام ووضعوا عليه سؤالا محرجا كان كالتالي: هل يمكن اعتبار بونجاح أنجح قلب هجوم من أبناء شمال إفريقيا؟ فأجاب قائلا "لا أبدا هناك لاعبون متميزون ولهم إمكانيات كروية أحسن مني، وأقف هنا عند اللاعب المغربي عبد الرزاق حمدالله، الذي له مؤهلات تقنية جد هائلة، والدليل أنه حقق تميزا غير مسبوق بالدوري السعودي ، حيث تم تتويجه هدافا على كل الواجهات، واعتبرته الصحافة السعودية بمثابة قاهر حراس المرمى وجلادا لا يرحم للمدافعين. وشخصيا أصبت بالذهول وأنا لم أراه ضمن تشكيلة المنتخب المغربي، وبكل مسؤولية أًؤكد أنه أحسن لاعب على الإطلاق مقارنة مع كل لاعبي المنتخب المغربي، وإن المدرب هيرفي رونار ارتكب خطأ فادحا وهو لم يعمل كل جهده للاعتماد على حمد الله، الذي من الأكيد كان قادرا على خلق الفارق في أية لحظة".