الخميس 12 ديسمبر 2019
رياضة

الجزائر التي أسعدت المغاربة...وفرحة عارمة أكدت أننا فعلا "خاوة خاوة"

الجزائر التي أسعدت المغاربة...وفرحة عارمة أكدت أننا فعلا "خاوة خاوة" الجمهوران المغربي والجزائري: فرحة مشتركة بالفوز باللقب
عاش المغاربة نكسة معنوية ومنتخبهم الوطني يخذلهم بشكل مخجل... خرج خاوي الوفاض من منافسات "الكان"2019، وبطريقة لم يكن يتوقعها أي أحد...
عمت موجة الغضب والاحتجاجات هنا وهناك... لكن ما أن بدأ المنتخب الجزائري بشكل منظم ومهكيل،انفجرت مشاعر المغاربة تشجيعا ودعما معنويا، لمنتخب بلد شقيق ، وتم التشجيع بكل معاني الأخوة سواء على أرضية الملاعب التي خاض بها مبارياته أو بكل أرجاء الوطن وبشكل خاص بفضاءات المقاهي والتي تحولت إلى تعبير علني وصريح عن عشق منتخب مغاربي شقيق نتقاسم معه الأخوة والعروبة والمحبة والدين الإسلامي المتشبع بروح التسامح..
وهكذا واصل المنتخب الجزائري إنجازاته الباهرة وهو يجتاز كل العقبات بنجاح متميز،إلى أن وصل إلى محطة النهاية والتي عرف كيف يتعامل معها بتميز وتفوق كروي،أبان خلالها لاعبي المنتخب الجزائري أنهم الأولى بالفوز باللقب32 من منافسات كأس إفريقيا للأمم... وإن هذا التتويج أسعد المغاربة قاطبة حيث عبروا عن سعادتهم لتتويج إخوانهم الجزائريين بهذا اللقب الذي له قيمة اعترف بها الأجانب من الأوروبيين قبل الأفارقة قاطبة... وإن هذا التلاحم العاطفي بين الشعبين المغربي والجزائري هو رسالة مباشرة لمن بيدهم سلطة القرار بالجزائر وتأكيد لهم بأنه لامناص من فتح الحدود بين شعبين شقيقين ووجب عليهم تقدير كل الحقوق المشروعة للمغرب و بشكل خاص ملف الصحراء المغربية التي لها حب خاص في مشاعر كل مغربي... فألف مبروك لأشقائنا الجزائريين بهذا التتويج الكروي المستحق،ونحن دوما خاوة خاوة.