الأربعاء 11 ديسمبر 2019
رياضة

حنوني: أملي أن يعيد "كان2019" الاعتبار للمدرب الوطني لإعداد منتخب مغربي

حنوني: أملي أن يعيد "كان2019" الاعتبار للمدرب الوطني لإعداد منتخب مغربي نجيب حنوني(يمينا)، وجمال بلماضي، وأليو سيسي، وجها لوجه
أشاد الإطار الوطني نحيب حنوني لتواجد مدربين اثنين محليين في نهاية كأس الأمم الأفريقية التي ستجمع، الجمعة 19 يوليو2019 المنتخبين الجزائري والسينغالي.
وأضاف حنوني أن هذا يثبت أن المدرب الوطني المحلي قادر على العطاء؛ اذا ما أعطيت له نفس الامكانيات التي تتاح للمدرب الأجنبي، مشيرا إلى تجربة الإطار المغربي بادو زاكي مع المنتخب المغربي سواء في كان 2004 أو قبل إقالته من المنتخب عام 2016.
وتمنى نحيب جنوني، أن يفتح نجاح كل من مدرب الجزائر، جمال بلماضي، وأليو سيسي أعين المسؤولين بالمغرب وبالدول العربية والأفريقية على قدرات المدرب المحلي، لأن النتائج هي التي تحكم على الأداء وها هي النتائج تؤكد تفوق للماضي وأليو سيسي.