الثلاثاء 10 ديسمبر 2019
رياضة

مصطفى حجي يقصف هيرفي رونار

مصطفى حجي يقصف هيرفي رونار هيرفي رونار (يمينا)، ومصطفى حجي
بوادر تغييرات جذرية على كل الواجهات تهم ترسانة لاعبي المنتخب الوطني والإدارة التقنية والإداريين، فيما تبقى الجامعة "منزهة" عن كل الانزلاقات... ففي آخر خروج إعلامي لمصطفى حجي، كان جريئا في انتقاد المسؤول الأول عن الإدارة التقنية للمنتخب الوطني (هيرفي رونار)، ما يوحي بمؤشرات عديدة ستخرج للعلن في الساعات القليلة القادمة، وفي مقدمتها الانفصال عن رونار والإعلان عن بداية هيكلة جديدة للمنتخب الوطني انطلاقا من مجموعة من المبررات وفي مقدمتها وصول أكبر عدد من لاعبي المنتخب الوطني لسن التقاعد.
 
وبالرجوع للخروج الإعلامي لمصطفى حجي هذا اليوم (الثلاثاء 16 يوليوز 2019) على أثير إذاعة مغربية، من جملة ما قاله اللاعب الدولي السابق "إن المدرب هيرفي رونار يتحمل مسؤولية فشل المنتخب الوطني، وهو صاحب كل القرارات وبالرغم من الاقتراحات التي قدمت له وقدمها له مساعده الأول باتريس بوميل، فإنه لم يستمع لها قطعا ولم يعر لها أي اهتمام، إنه عنيد، وعناده جنى من ورائه الجميع الفشل وخيبة الأمل... فقبل أن نحسم التشكيلة النهائية قبل بداية كأس إفريقيا للأمم اقترحنا عليه مجموعة من اللاعبين المتميزين بالبطولة، لكنه رفض، بل كان متشبثا برأيه بإبعادهم عن تشكيلة المنتخب الوطني...
 
لقد ارتكب مجموعة من الأخطاء التقنية القاتلة التي كانت سببا في هزيمتنا أمام منتخب البنين، تلك الهزيمة التي لم نتخلص بعد من تبعاتها معنويا، لكون الكل مازال يعاتبنا ويقدم لنا الإنتقادات، إنني مغربي وأحب بلدي فلماذا أسكت عن الأخطاء التقنية التي كانت سببا في الصورة الغير مشرفة التي برزنا بها بمصر".