الثلاثاء 20 أغسطس 2019
رياضة

لقجع يعفي نفسه من مسؤولية إخفاق المنتخب الوطني ويصدر قرار إعفاءات جديدة بالجامعة!!

لقجع يعفي نفسه من مسؤولية إخفاق المنتخب الوطني ويصدر قرار إعفاءات جديدة بالجامعة!! فوزي لقجع
تتواصل سلسلة الإعفاءات التي دأب عليها رئيس جامعة كرة القدم فوزي لقجع مباشرة بعد إقصاء المنتخب المغربي من منافسات كأس إفريقيا.
فبعد الاستغناء عن خدمات المسؤولة عن التواصل وأحد إداريي المنتخب الوطني(لكحل)، يأتي الدور، حاليا،على مسؤولين بارزين بجامعة كرة القدم، ويتعلق الأمر بعبد الرحمان البكاوي، رئيس لجنة المسابقات بالجامعة والمسؤول عن البرمجة بالعصبة الاحترافية، كما تم الاستغناء عن محمد حوران، نائب الكاتب العام للجامعة.
وبشهادة الجميع، فإن كفاءة هذين الاسمين تشهد بها كل مكونات أندية كرة القدم الوطنية، ولهما تجربة واسعة تفوق ثلاثة عقود.
وإذا نسبت لهما أخطاء معينة يجب إثباتها بالتقارير والأدلة، والأكثر من ذلك فالأنشطة الكروية متوقفة الآن، فلماذا اتخاذ هذه القرارات في هذا الظرف بالذات؟
وبين هذا فإن الرأي العام المغربي يطالب بمحاسبة فوزي لقجع على الأخطاء المرتكبة بالمنتخب الوطني، وهو طرف مما حدث، فإذا بلقجع يغير الاتجاه، ويباشر في اتخاذ قرارات لا علاقة لها بإخفاقات المنتخب الوطني. فما هذا الذي يحدث؟